إحدى قريبات بشار الأسد تقدم طلب لجوء في ألمانيا

16.06.2017

قدمت إحدى قريبات رئيس النظام السوري بشار الأسد طلب لجوء إلى السلطات في ألمانيا.يذكر أن هذه المرأة تعيش في الوقت الراهن في دار للاجئين في دائرة فارندورف غربي ألمانيا.

وقال رالف هولتشتيغه، رئيس مكتب دائرة فارندورف، يوم الإثنين الثاني من حزيران/يونيو 2017، إن المرأة هي أرملة أحد أبناء عمومة بشار الأسد.

وأوضح هولتشتيغه أن طلب اللجوء المقدم من المرأة التي تحمل الجنسية اللبنانية إلى جانب السورية، تم رفضه، وقد تقدمت المرأة بتظلم ضد قرار الرفض.

وكانت صحيفة " فستفيليشه ناخريشتن" الألمانية المحلية أول من تناول الحديث عن هذه الحالة.

ونقلت الصحيفة أن قريبة الأسد كانت ضحية لصراعات في أسرتها في سوريا، وأنه تم إطلاق الرصاص عليها في عام 2015 من قبل أعضاء آخرين من عشيرتها وأنها نجت بجروح خطيرة، وأنه تم اعتقال ابنها في سوريا بعد أن قتل ضابطاً. د ب أ ، ك ن أ ، شبيغل ، قنطرة 

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.