يواجه الكثير من اللاجئين وطالبي اللجوء عند وصولهم إلى ألمانيا مشكلة اللغة، ما يدفعهم للبحث عن فرص لتعلم اللغة الألمانية. لحسن الحظ، فإن المجال مفتوح لتعلم اللغة بأقل التكاليف. إليكم بعض أهم الأسئلة والإجابات عليها.

إستطلاع للرأي: معظم الألمان ينظرون نظرة إيجابية إلى الإسلام والمسلمين

أظهر استطلاع في ألمانيا أن معظم الألمان ينظرون نظرة إيجابية إلى الإسلام والمسلمين وأن الحركات المعادية للإسلام في ألمانيا مخطئة حين تدّعي أنها تمثِّل غالبية الألمان.

أظهر استبيان أجرته هيئه مكافحة العنصرية ADS في ألمانيا ونُشِرَ في أبريل/ نيسان 2016 أن 64 % من  الألمان الـمُسْتَطْلَعة آراؤهم ينظرون إلى البَشَر ذوي المعتَقَد الديني الإسلامي نظرةً إيجابية جداً أو إيجابية. وقالت مديرة هيئة مكافحة العنصرية لودرس إن الحركات المعادية للإسلام في ألمانيا  مخطئة حين تدّعي أنها تمثِّل غالبية الألمان.

ولكن مقارنة بنظرة الألمان إلى أتباع الديانات الأخرى فقد كانت نسبة الألمان -الذين ينظرون إلى أتباع الدين الإسلامي نظرة سلبية- أكبر، وبلغت هذه النسبة 25 %  من المستطلعة آراؤهم. في حين بلغت في أوساط الألمان نسبة النظرة الإيجابية إلى أتباع المسيحية 92%  واليهودية 84% والبوذية 81% والهندوسية 71%، ولغير المتدينين 88%.

الجدير بالذكر أن نسبة غير قليلة من الألمان الـمُسْتَطْلَعَة آراؤهم أبدت قَلَقاً تجاه اللاجئين القادمين من بلدان إسلامية حيث رأى 33% بأنهم يشكّلون إغناءً  لألمانيا في حين أعرب 50% من المُسْتَبْيَنة آراؤهم أنهم قد يتسببون في حدوث صراعات. أ ف ب ، قنطرة

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.