إطلاق مبادرة للاندماج الثقافي في ألمانيا تستند للدستور الألماني وتتجنب مصطلح "الثقافة الرائدة"

17.05.2017

تقدم عدد من المؤسسات المدنية والسياسية في ألمانيا بورقة تتضمن 15 نقطة بشأن "حياة مشتركة ناجحة"، لتسلمها إلى المستشارة ميركل. وفي الورقة تمّ تجنب مصطلح "الثقافة الموجِّهة" أو "الثقافة الرائدة" التي كان وزير الداخلية آخر من طرحها.

والورقة المقدمة إلى ميركل تستند إلى مقتضيات الدستور الألماني، حسب الجهات المشاركة في صياغتها. وأبرز هذه الجهات المجلس الألماني للثقافة، ووزيرة الثقافة مونيكا غروتيرس العضو في حزب ميركل (الاتحاد المسيحي الديمقراطي (CDU)، إلى جانب ممثلين عن وزارتي الداخلية والعمل، إضافة إلى عدد من الهيئات الأخرى كمجالس البلديات والكنائس.

ومن بين النقاط التي تمّ التركيز عليها في الورقة، مبادئ الاحترام المتبادل والتسامح في الفضاءات العامة وفق الإطار الديمقراطي، إضافة إلى تشجيع ثقافة الاختلاف وحرية التعبير في مجتمع تعددي.

وتأتي هذه المبادرة ردّا على ورقة سابقة طرحها وزير الداخلية الألماني توماس ديميزير في إطار النقاش الدائر في البلاد حول أفضل سبل لدفع عملية الاندماج. واعتمد دي ميزير على مصطلح "الثقافة الموجهِّة أو الرائدة"  كمقياس للاندماج الناجح. غير أن هذا المصطلح بالذات يثير حساسية شديدة لدى العديد من الجهات لما يحمل حسب معارضيه من لمسات عنصرية. وبذلك حصد دي ميزير العديد من الانتقادات من مختلف الجهات بما في ذلك عدد من الأحزاب السياسية.

في المقابل، دافع وزير الداخلية الألمانية توماس ديميزير على مصطلح "الثقافة الموجِّهة أو الرائدة"، وأضاف اليوم الثلاثاء إنه "لا يصر" على استخدامه  لكنه "يحبذ" ذلك. موضحا أنه يمكن تعويضه بعبارة "الجامع الموجّه للحياة المشتركة".

في المقابل، يشدد مطلقو الورقة الأخيرة على ضرورة فتح نقاش  واسع لإبعاد "المخاوف المنتشرة من الأجانب" كما تقول وزيرة الثقافة غروتيرس. (د ب أ، ك ن د)

 

 

 

 وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزيير

جدل "جديد" حول مصطلح الثقافة الألمانية الرائدة

ثقافة التعايش بدلا من ثقافة الريادة في ألمانيا

قسطنطين شرايبر (إلى اليمين) خلال بحثه في المساجد الألمانية.  Foto: ARD

تقارير الصحفي الألماني قسطنطين شرايبر حول المساجد في ألمانيا

لماذا كتاب "داخل الإسلام" في الواقع خارج الإسلام؟

منى صدّيقي، أستاذة الدراسات الإسلامية في جامعة إدنبرة. (photo: private)

البريكسيت والمسلمون في بريطانيا وأوروبا

مجيئك إلى أوروبا...هل يعني تركك ثقافتك خلفك؟

;  صورة رمزية لجواز سفر ألماني وتركي Foto: dpa/picture-alliance

نقاش حول منح الجنسية المزدوجة للمهاجرين

هل سيشكل إلغاء الجنسية المزدوجة انتكاسة للاندماج في ألمانيا؟

صورة من الموقع الإلكتروني muzmatch.com على الإنترنت للتعارف والزواج الإسلامي

الحب الحلال – تطبيق إنترنت للتعارف والزواج للمسلمين الملتزمين

مجمع إلكتروني للعازبين المسلمين...مرح مجاني حلال

أخصائية الأنثروبولوجيا (علم الإنسان) التركية الأصل إسراء أوزيوريك. (photo: private)

حوار مع الأنثروبولوجية التركية الأصل إسراء أوزيوريك

المسلمون جزء من الهوية الألمانية...منذ زمن طويل

 

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.