"الإسلام ليس به ما يمنع عضوية المسلمين في الحزب المسيحي" - أمينة حزب ميركل ترد على زميلة لها

08.09.2018

أعربت أنيغريت كرامب-كارنباور الأمين العام لحزب المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل المسيحي الديمقراطي، عن اعتقادها بأن العقيدة الإسلامية ليس بها ما يمنع عضوية المسلمين بالحزب.

وفي تصريحات لصحيفة "بيلد" الألمانية السبت 08 / 09 / 2018، قالت كرامب-كارنباور: "بالنسبة لي، السؤال الحاسم هو: أي القيم تقف معها؟ وبالنسبة لي، فإن المنشأ -أو المجتمع أو الدين أو الهوية الجنسية أو أي شيء آخر- لا يلعب دورا في هذا الشأن".

فيرونيكا بيلمان
فيرونيكا بيلمان

وكانت فيرونيكا بيلمان، النائبة في البرلمان وعضو الحزب المسيحي بولاية سكسونيا، أعربت في وقت سابق عن اعتراضها على عضوية المسلمين للحزب المسيحي، وقالت في تصريحات لصحيفة: "يونغه فرايهايت" إنه من الضروري في مثل هذه الحالة تقديم "التزام علني وكتابي بالقانون العام".

وفي معرض ردها على سؤال حول ما إذا كان المسلمون يتناسبون مع الحزب  المسيحي، أجابت كرامب كارنباور بقولها "نعم بالتأكيد"، مشيرة إلى أن عضوية الحزب المسيحي هي "اعتراف بالقيم الأساسية لدولتنا والقيم الأساسية لحزبنا". د ب أ 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.