الإمام الشافعي: "تَغَرَّبْ عَن الأَوْطَانِ في طَلَبِ الْعُلى...وَسَافِرْ فَفِي الأَسْفَارِ خَمْسُ فَوَائِدِ: تَفَرُّجُ هَمٍّ، وَاكْتِسابُ مَعِيشَةٍ، وَعِلْمٌ، وَآدَابٌ، وَصُحْبَةُ مَاجِد"

04.05.2016

ولد الإمام الشافعي - صاحب المذهب الشافعي في الفقه الإسلامي ومؤسس علم أصول الفقه- في غزة عام 150 هـ، وانتقلت به أمه إلى مكة وعمره سنتان وهاجر إلى المدينة المنورة طلباً للعلم ثم ارتحل إلى اليمن وعمل فيها، ثم ارتحل إلى بغداد سنة 184 هـ، ثم عاد إلى مكة ثم إلى بغداد للمرة الثانية ثم سافر إلى مصر سنة 199 وتوفي فيها سنة 204 ه.

ومن أقوال الإمام الشافعي (150-204هـ / 767-820م):

لا تأسَفَنَّ على غَدرِ الزمانِ لطالـما                    رَقَصَتْ على جُثَثِ الأسودِ كلابُ

لا تَحْسَبَنَّ بَرقْصِها تَعلُو على أسيادِها                  تبقى الأسودُ أسوداً والكلابُ كلابُ

تموتُ الأسْدُ في الغاباتِ جوعاً                        وَلَحْمُ الضَّأْنِ تأكُلُهُ الكلابُ

وذو جَهْلٍ قد ينامُ على حريرٍ                         وذو عِلْمٍ مَفارشُهُ التُّرابُ

.............................

إِذَا مَا ظَالِمٌ اسْتَحْسَنَ الظُّلْمَ مَذْهباً                         وَلَجَّ عُتُوّاً فِي قبيحِ اكْتِسابِهِ

فَكِلْهُ إلى صَرْفِ اللّيَالِي فَإنَّها                           ستبدي له مالم يكن في حِسابِهِ

فَكَمْ قَدْ رَأَيْنَا ظَالِماً مُتَمَرِّداً                               يَرَى النَّجْمَ تِيهاً تحْتَ ظِلِّ رِكابِهِ

فَعَمَّا قليلٍ وَهْوَ في غَفَلاتِهِ                              أَنَاخَتْ صُروفُ الحادِثَاتِ بِبابِهِ

فَأَصْبَحَ لا مَالٌ وَلاَ جاهٌ يُرْتَجَى                         وَلا حَسَناتٌ تَلْتَقي فِي كتَابِهِ

وَجُوزِيَ بالأمرِ الذي كان فاعلاً                        وَصَبَّ عليهِ اللهُ سَوْطَ عذَابِه

..................

تَغَرَّبْ عَن الأَوْطَانِ في طَلَبِ الْعُلَى       وَسَافِرْ فَفِي الأَسْفَارِ خَمْسُ فَوَائِدِ

تَفَرُّجُ هَمٍّ، وَاكْتِسابُ مَعِيشَةٍ             وَعِلْمٌ، وَآدَابٌ، وَصُحْبَةُ مَاجِد


 

 

 

 

المترجم الألماني المعروف هارتموت فِندريش

حوار مع المترجم الألماني المعروف هارتموت فِندريش

الحديث عن "خيانة المترجم للنص" بعيد عن واقع الترجمة

 

 

  الكاتب كمال داوود Foto: AFP/Getty Images/B. Langlois

الكاتب كمال داوود...البحث عن الذات بين الهوية والتكفير

 

 

من هو الرجل العربي؟ ولماذا يمثل ‫الجنس‬ البؤس الأكبر في بلاد المسلمين؟

 

 

رانيا زغير وأميرا الأهل. (Foto: Goethe-Institut/Mirko Lux)

الأدب العربي...أسواق الكتب في العالم العربي

جاذبية الكتب وتنوعها سبيل إحياء حب القراءة في المجتمعات العربية

 

 

رواية «حرمة» بالعربية والفرنسية والإنجليزية. دور نشر

حوار مع الأديب والروائي اليمني علي المُقري

رواية حُرْمَة..."من الجنس جاءت الحياة كلها"

 

 

رواية «شوق الدرويش»  للقاص السوداني حمور زيادة

رواية «شوق الدرويش» للقاص السوداني حمور زيادة

قراءة في شوق الدرويش: رواية تنتمي لنموذج ما بعد الاستعمار

 

 

رفيق شامي يأخذ بيد كتّاب عرب إلى العالمية

طريق الأدب العربي إلى العالمية

رفيق شامي يأخذ بيد كتّاب عرب إلى العالمية..مشوار الألف ميل يبدأ بخطوة

 

 

جانب من الندوة التي نظمها معهد غوتة الألماني في العاصمة السودانية الخرطوم لتدشين العدد 103 من مجلة "فكر وفن" يوم الثلاثاء الموافق 25 / 8 / 2015. Photo: Jamal Ghallap

السودان يحتفي بالعدد 103 من مجلة "فكر وفن" الألمانية

مجلة "فكر وفن"...حضور استثنائي في المشهد الثقافي السوداني

 

 

فيديو: المترجم غونتر أورت - عربي القلب ألماني القالب

 

 

الشاعرة التونسية نجاة العدواني. Foto: privat

الشاعرة التونسية نجاة العدواني

"أحب الحرية وأن تكون في بيتي شرفة وأكره الحدود والجدران"

 

 

الكاتبتان العراقيتان: آمال إبراهيم النصيري (يسار)، وسمرقند الجابري (يمين)، في معرض لايبتسيغ الألماني للكتاب 2015. Foto: Deutschlandradio/Christian Kruppa

عيون إنانا - مقتطفات أدبية لكاتبات العراق

أدب نسوي عراقي...نبض الحياة في ظل آلام الحروب

 

 

يوهان فولفغانغ غوته. Foto: Ullstein Bild - Roger Viollet

علاقة غوته بما هو بعيد شرقي وروحاني قرآني

سر افتتان أمير الشعراء الألماني بالشرق الإسلامي

 

 

الغلاف الألماني لرواية "تراب الماس". Foto: Lenos Verlag

رواية "تراب الماس" للكاتب المصري أحمد مراد

رواية بوليسية سياسية قاتمة من مصر

 

 

الكاتبة الجزائرية آسيا جبار. Foto: picture-alliance/obs

وفاة الكاتبة الجزائرية وسيدة الأدب المغاربي الفرنكوفوني آسيا جبار

تاريخ فرانكفوني إسلامي لأول مرة في قصص الأنوثة والنساء

 

 

الكاتب فرانتس كافكا...كاتب يهودي من منظور عربي

كتاب «فرانز كافكا» للكاتب رونالد غراي

فرانز كافكا رائد الكتابة الكابوسية...تحقير الذات حافز روائي

 

 

شريف بكر مؤسس برنامج كايرو كولينغ خلال جولة مع ضيوفه من هولندا وفرنسا وألمانيا. Foto: Amira El Ahl

معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الرابعة والستين 2015

خط اتصال ثقافي عربي-أوروبي في أدغال سوق الكتب العربية

 

 

اليوم العالمي للغة العربية

ملف خاص: اللغة العربية جمال وكمال

 

 

 

صفحات

 

 

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.

تعليقات القراء على مقال : الإمام الشافعي: "تَغَرَّبْ عَن الأَوْطَانِ في طَلَبِ الْعُلى...وَسَافِرْ فَفِي الأَسْفَارِ خَمْسُ فَوَائِدِ: تَفَرُّجُ هَمٍّ، وَاكْتِسابُ مَعِيشَةٍ، وَعِلْمٌ، وَآدَابٌ، وَصُحْبَةُ مَاجِد"