"الإيمان يجمع الناس. يجب إنقاذ الدين. مكافحة التطرف ليست ضد الدين" - ملك الأردن ورئيس وزراء الهند

01.03.2018

أكد ملك الأردن عبد الله الثاني الخميس 01 / 03 / 2018 في نيودلهي على أن الإيمان الصادق يجمع الناس وأنه يتعين إنقاذ الدين الصحيح ممن يستغلونه من أجل التفريق، وذلك في كلمة له أمام مؤتمر حول الإسلام والمستقبل.

وشدد عاهل الأردن ورئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي على أن مكافحة الإرهاب ليست ضد الدين وإنما التطرف، كما أكدا على ضرورة الحيلولة دون جر الشباب إلى التطرف.

وقال عبد الله :"الحرب العالمية الحالية ضد الإرهاب هي حرب المعتدلين من كل المجتمعات ضد متطرفين عقيدتهم هي الكراهية والعنف".

وأشار مودي إلى أن "الحرب على الإرهاب والتطرف ليست موجهة ضد أي دين. حربنا هي ضد العقلية الراديكالية التي تضلل الشباب".

وأوضح عبد الله أن التعاطف والرحمة والتسامح هي قيم يتشاركها الملايين من المسلمين وغير المسلمين حول العالم، مضيفا :"لدينا مسؤولية مشتركة

تجاه بعضنا البعض وتجاه المستقبل". تجدر الإشارة إلى أن الملك عبد الله موجود في الهند في زيارة تستمر ثلاثة أيام. (د ب أ)

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.