السجن في إندونيسيا لشاب مسيحي (عمره 21 عاماً) أُدِينَ بـِ "شتم نبي الإسلام على فيسبوك ونشر الكراهية"

01.08.2018

حُكم على مسيحي في إندونيسيا بالسجن أربعة اعوام لأنه وصف النبي محمد بـ "الخنزير" على حسابه في فيسبوك، وذلك بموجب قانون مثير للجدل في أكبر بلد إسلامي في العالم.

وهتف عشرات المسلمين المتشددين "الله أكبر" لدى تلاوة الحكم الثلاثاء (21 / 07 / 2018) في محكمة ميدان (غرب) التي أدانت الطالب مارتينوس غولو (21 عاما) لأنه "شتم الإسلام ونشر الحقد والكراهية". 

وأعلن رئيس المحكمة سعيد الدين بغريانغ أن "المتهم أساء استخدام المعلومات عن طريق التسبب بصدمة للمؤمنين عبر حسابه في فيسبوك وحكم عليه بالسجن أربعة أعوام".

وحكم على الطالب أيضا بدفع غرامة تبلغ مليار روبيه (59،750 يورو) أو السجن ستة أشهر إضافية.

وقد حكم عليه لأنه انتهك القانون المتعلق بالمعلومات الالكترونية الذي يعاقب كل عملية نشر للكراهية.

وتنتقد هذا القانون منظمات غير حكومية آخذة عليه بأنه غامض ويفتح الطريق لملاحقات جنائية ضد أقليات ومنتقدي السلطة.

وكان غولو اعتقل في آذار/مارس 2018 بعدما وصف النبي محمد بأنه "خنزير"، وهذا حيوان يعتبره الإسلام نجسا. وقد اشتكاه لدى الشرطة ناشطون في "جبهة المدافعين عن الإسلام" الأصولية.

وفي 2017، أدين الحاكم السابق المسيحي لجاكرتا، باسوكي تهاجا بورناما، الملقب أهوك، تطبيقا لقانون آخر حول التجديف، بالسجن سنتين بعدما أدلى بتصريح مثير للجدل خلال الحملة الانتخابية لانتخاب الحاكم.

وتسببت هذه القضية بتظاهرات ضخمة في جاكرتا ضد أهوك وسلطت الضوء على النفوذ المتزايد للمسلمين المحافظين الداعين إلى خط متشدد في هذا البلد البالغ عدد سكانه 260 مليون نسمة يعتنق القسم الأكبر منهم الإسلام بصيغته المعتدلة.

وفي الوقت الراهن، يمضي أهوك الذي خسر الانتخابات، عقوبة السجن. أ ف ب

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.