"السيادة الوطنية جوهر خلاف حكومة اليمن مع الإمارات": احتجاج في سُقَطْرى يطالب برحيل الإمارات

08.05.2018

خرجت مظاهرات حاشدة، يوم الإثنين 07 / 05 / 2018، في مدينة حديبو عاصمة محافظة أرخبيل سقطرى اليمنية تأييدا للرئيس عبدربه منصور هادي وحكومته الشرعية، وللمطالبة بمغادرة القوات الإمارتية من سقطرى.
 
وقالت مصادر محلية، لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ)، إن عشرات المتظاهرين جابوا شوارع حديبو رافعين أعلام الجمهورية اليمنية وصور هادي، وتوجهوا إلى مقر إقامة الحكومة الشرعية وهم يرددون شعارات مؤيدة لها.
 
 
وخلال الأيام الماضية، نشرت الإمارات قوات ومعدات عسكرية تابعة لها في مطار وميناء جزيرة سقطرى، دون إخطار الحكومة اليمنية بذلك، ما أثار الخلاف بين الطرفين.
 
 
وكانت الحكومة اليمنية قد ذكرت في بيان سابق، أن جوهر الخلاف مع الإمارات يتمثل في "السيادة الوطنية" ومن يحق له ممارساتها.
 
وأكد بيان صادر عن وزارة الخارجية الإمارتية أمس أنه: "لا مطامع لدولة الإمارات في اليمن أو أي جزء منه، وخطواتها التي تقوم بها في العديد من المحافظات اليمنية المحررة إنما تأتي دعما لأمن واستقرار اليمن ومساعدة الشرعية".
 
 
تجدر الإشارة إلى أن جزيرة سقطرى هي جزء من أرخبيل يمني يحمل نفس الاسم ومكون من ست جزر على المحيط الهندي قبالة سواحل القرن الأفريقي بالقرب من خليج عدن.
د ب أ
 
 
اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.