"العالم خاضع لتجار سلاح يعيشون على دماء البشر"...البابا يبدأ احتفالات عيد الفصح بالدعوة للسلام

13.04.2017

بدأ فرنسيس الأول بابا الفاتيكان مراسم احتفالات عيد الفصح المسيحي بالتأكيد على الدعوة من أجل السلام. وقال رئيس الكنيسة الكاثوليكية اليوم الخميس 13 / 04 / 2017 في تصريحات لصحيفة "لا ريبوبليكا" اليومية الإيطالية: "العنف ليس هو الوسيلة الشافية لعالمنا الهش".

وأضاف البابا قائلا: "كل ما أملكه فقط، هو أن أدعو بمزيد من القوة إلى تحقيق السلام للعالم الذي أصبح خاضعا لتجار السلاح الذين يعيشون على دماء البشر رجالا ونساء".

وأوضح البابا أنه ليس من السهل التعرف على أسباب زيادة العنف في العالم عما كان في الماضي، مشيرا إلى أنه من الصعب أيضا إثبات أن وسائل التواصل المعاصرة وزيادة القدرة على الحركة منحت الناس وعيا أكبر بالعنف أو جعلتهم يعتادون عليه.

وكان البابا فرنسيس بدأ صباح اليوم الخميس احتفالات أسبوع عيد الفصح بما يسمى قداس الميرون بكاتدرائية القديس بطرس في روما.

ووصل فرنسيس بعد ظهر اليوم إلى أحد السجون المؤمَّنة بحراسة مشددة قريبا من العاصمة الإيطالية روما ليغسل أرجل عدد من السجناء.

وقال فرنسيس خلال لقائه الصحفي: "بالنسبة لنا جميعا هناك إمكانية الوقوع في أخطاء، فنحن جميعا أخطأنا بصورة أو بأخرى، ولكن حين أقف أمام سجين فإنني أسأل نفسي على سبيل المثال: لماذا هو وليس أنا؟ هل أنا أكبر قيمة من ذلك الذي يقبع في السجن؟ لماذا تم الإمساك به وليس بي؟ إنها شهادة تلك التي تقودني لأن أقترب منهم". (د ب أ)

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.