العبادي ينأى بنفسه عن الصراع الإيراني السعودي

31.05.2015

سعى رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إلى طمأنة السعودية، مشددا على أن حكومته تقف على مسافة واحدة من الرياض وطهران. وقال العبادي إن حكومته لا تعادي السعودية وهي ليست طرفا في أي صراع إقليمي.

 

 قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الأحد (31 أيار/ مايو 2015) إن العراق ليس طرفا في الصراع السعودي الإيراني وأن بلاده ليست بوابة لإيران، ولن تدخل في صراعات إقليمية بين البلدين. وقال العبادي في مقابلة مع قناة العراقية الرسمية "إذا كان الإخوة السعوديون يعتقدون أن العراق هو بوابة لإيران فهم مخطئون". وأضاف "العراق ليس بوابة لإيران ونحن لا نريد أن ندخل في صراعات إقليمية بين السعودية وإيران"، مشددا على أن بغداد "لا تحسب على هذا الصراع".

وتشارك إيران وهي ذات غالبية شيعية مثل العراق، والسعودية ذات الغالبية السنية في الصراع العسكري والسياسي من أجل النفوذ في بلدان الشرق الأوسط. وتوترت علاقات الرياض وبغداد لسنوات خلال عهد رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي (2006-2014) الذي اتهمته السعودية باعتماد سياسات إقصائية همشت السنة، بينما اتهمها هو بدعم "الإرهاب" في بلاده.

بيد أن علاقات البلدين شهدت تحسنا منذ تسلم العبادي مهماته خلفا للمالكي في أيلول/ سبتمبر الماضي. وزار الرئيس العراقي فؤاد معصوم السعودية في تشرين الثاني/ نوفمبر، في أول زيارة لمسؤول عراقي رفيع المستوى منذ أعوام طويلة للمملكة. وسمت السعودية سفيرا لها في العراق، بعد أن أعلنت في كانون الثاني/ يناير أنها ستعيد فتح سفارتها في بغداد، للمرة الأولى بعد 25 عاما.

وقال العبادي في هذا الإطار "هم (السعوديون) أرسلوا رسائل ايجابية لنا، فعّلوا سفارتهم، وجهزوا الموقع، والآن سموا سفيرا وتمت الموافقة من جانبنا (..) وننتظر قدوم هذا السفير وننتظر أن تكون هناك زيارة من الإخوة السعوديين، إلى العراق". وتابع "ليس لدينا شيء ضد السعودية ولم نعادِ، ولم نسمح لأحد أن ينطلق من الأراضي العراقية للإساءة إليهم".

يشار إلى أن بغداد ترتبط بعلاقات قوية مع جارتها إيران التي تقوم بدور رئيسي في المعركة ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) الذي استولى على مساحات شاسعة في شمال العراق وغربه. وزودت طهران العراق والفصائل الشيعية بالأسلحة. أ ف ب

 

 

صور تنظيم "الدولة الإسلامية" في الإعلام الغربي

تكريس صورة عدو وهمي متمثل في إسلام وحشي مزعوم

 

حوار مع الخبير الألماني في شؤون الشرق الأوسط ميشائيل لودرز

هل تغيير انتصارات داعش موازيين القوى في العراق وسوريا؟

 

عيون إنانا - مقتطفات أدبية لكاتبات العراق

أدب نسوي عراقي...نبض الحياة في ظل آلام الحروب

 

حوار مع الباحث في العلوم السياسية رامي جورج خوري

تشرذم العالم العربي

 

حوار خاص: دولة ولاية الفقيه في المفهوم الشيعي

 

 

البنتاغون ينتقد إطلاق شعار "لبيك يا حسين" على عملية استعادة الرمادي في العراق

 

بعد سيطرته على تدمر، نصف الأراضي السورية في قبضة تنظيم "الدولة الإسلامية"

 

اقرأ أيضًا: موضوعات متعلقة من موقع قنطرة

كريستين هيلبيرغ: الأسد وداعش...وجها الإرهاب في سوريا

السجناء السياسيون في سوريا"قطع الرؤوس أرحم من التعذيب اليومي في أقبية نظام الأسد"

الياس خوري: الأبد هدف مجانين السلطة...الأسد و"ما بعد الأبد"!

سمر يزبك: حرية الصحافة تعادل في كفة الميزان وجودي كإنسانة

كريستين هيلبيرغ: الأسد وداعش...وجها الإرهاب في سوريا

كلمة مازن درويش بمناسبة تكريمه بجائزة "بن بينتر" الدوليّة من معتقله في سوريا

 

بعد سيطرة "داعش" على الرمادي مركز الأنبار، العبادي يأمر مقاتلي الحشد الشعبي بالقتال

 

وثائق سرية: عرّاب تنظيم "داعش" قائد سابق في المخابرات الجوية العراقية

 

مصدر عراقي: فحص الحمض النووي أثبت مقتل عزة الدوري

 

الحقيقة العارية: زواج حزب البعث بالراية السوداء
تأسيس تنظيم "داعش "على يد عنصر من الاستخبارات العراقية في عهد صدام هو العقيد سمير عبد محمد الخليفاوي الملقب بحجي بكر وعن ذلك نشرت مجلة دير شبيغل مقالا بالوثائق، وهو محور حوار ملهم الملائكة مع ضيوفه لبرنامج العراق اليوم على هذا الرابط.

 

الصراع السني الشيعي في العراق وخطأ رؤية الهلال الخصيب بمنظار "قناص أمريكي"

نهاية "دولة الخلافة" على أيدي أهالي تكريت والموصل

مخطئ مَنْ يعتقد أن سُنّة تكريت والموصل سيستقبلون الميليشيات الشيعية كمحررة لهم، لأنهم يخشونها أكثر من خوفهم من تنظيم الدولة الإسلامية، وفق ما يرى الصحفي والكاتب الألماني شتيفان بوخن. ويقول في تحليله التالي لموقع قنطرة إن رغم رفض الكثيرين من السُّنة لتجاوزات التنظيم -من إعدامات وتدمير للآثار وفرض أحكام متطرفة- بل ووصفهم له بالإرهابي لكنهم لا يستغنون عنه في مواجهة الميليشيات الطائفية: على مبدأ "عدو عدوي صديقي".المزيد

 

المحلل السياسي كريم الجوهري: عواقب وخيمة لمحاربة شياطين داعش بشياطين الميليشيات الشيعية

الصحفية الألمانية بيرغيت سفينسون: "دور إيران في معركة تكريت لا يخدم المصالحة العراقية

"الصحفي الألماني شتيفان بوخن: تنظيم "الدولة الإسلامية"...تشويه لمفهوم "دولة الخلافة"؟

 

 

 

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.