لقد حاول المسؤولون الأمريكيون، -ومن بينهم مندوبة الولايات المتحدة في مجلس الأمن نايكي هايلي- شرح أن البيان يدعم عملية السلام بدون عزل القاعدة الشعبية لترامب التي تدعم أحقية إسرائيل في كامل القدس. فقد لبى ترامب مطالب قاعدتة الشعبية بالامتناع عن أي إشارة لأحقية الفلسطينيين في القدس، ومع ذلك فقد أكد أن قراره لا يغير الترتيبات المتعلقة بعملية السلام.
 
 
لقد أصر ترامب أن الولايات المتحدة لا تتخذ موقفاً حول قضايا الوضع النهائي، وأن مسألة الحدود لسيادة إسرائيل في القدس تتوقف على مفاوضات الحل النهائي بين الطرفين، وأن الولايات المتحدة لا تتخذ أي موقف حول الحدود المتنازع عليها.
 
Prinz Turki al-Faisal; Foto: DW
كلمات واضحة: الأمير السعودي تركي الفيصل مدير المخابرات السعودي السابق والسفير السابق في لندن، كان الوحيد الذي حذر ترامب في رسالة قائلاً: "قرارك قد شجع أقصى القوى تطرفاً في المجتمع الإسرائيلي…إنهم يأخذون قرارك رخصة لطرد كل الفلسطينيين من أراضيهم وفرض نظام دولة عبودية عليهم".
 
بإمكان القادة العرب أن ينتهزوا الفرصة بطلب إيضاح من ترامب حول ما يعنيه اعترافه بسيادة إسرائيل علي القدس بالنسبة لوضع السكان الفلسطينيين في المدينة والنشاط الاستيطاني في القدس الشرقية. وقد لمّح مدير المخابرات السعودي السابق والسفير السابق في لندن، الأمير تركي الفيصل، إلى ذلك عندما حذر في رسالة للسيد ترامب: "قرارك قد شجع أقصى القوى تطرفاً في المجتمع الإسرائيلي… إنهم يأخذون قرارك رخصة لطرد كل الفلسطينيين من أراضيهم وفرض نظام دولة عبودية عليهم".
 
في خضم هذه العواطف، يسير كل من القادة العرب والمتظاهرين على خط رفيع لا يعرف متى يصل لمفترق طرق. غضب المتظاهرين هو أكثر من مجرد حنق على السيد ترامب. هذا الغضب الشعبي هو غضبة ضد العديد من السياسات الفاشلة لقادتهم. على القادة العرب أن يأيدوا الرأي العام مع عدم تهديد الوضع القائم.
 
وإذا ما كان هناك من جانب إيجابي في الموقف المتوتر الحالي بين الحكام وشعوبهم، فربما قد يكون حاجتهم لتقليل الفجوة بين التصور العام حول قضية القدس وغريزتهم للبقاء. إن الضغط على الرئيس الأمريكي لتوضيح ما يعنيه بيانه، هو فرصة أضاع القادة العرب استغلالها حتى الآن.
 
 
 
جيمس إم. دورسي
ترجمة: زياد الشريف
 
 
جيمس إم. دورسي هو زميل محاضر بارز في مدرسة راجاراتنام للدراسات الدولية في جامعة نانيانغ التكنولوجية في سنغافورة، والمدير المشارك لمعهد ثقافة المشاهير من جامعة فورتسبورغ ومؤلف مدونةِ: "العالم المضطرب لكرة القدم في الشرق الأوسط"، وكتابٍ حامل لنفس العنوان.
 
 
 
 
اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.