انقسام حُكّام ألمانيا المحافظين حول حجاب التلميذات المسلمات يعكس صعوبة إدماج أربعة ملايين مسلم

11.04.2018

تسبب خلاف بشأن ما إذا كان يجب حظر ارتداء الفتيات دون الرابعة عشرة من العمر الحجاب في انقسام بين المحافظين في ألمانيا.
 
ومن المستبعد أن ترحب المستشارة أنغيلا ميركل، التي تكافح للتغطية على الخلافات في صفوف الائتلاف الحاكم، بدعوة أعضاء في معسكرها لاتخاذ إجراء، الأمر الذي يسلط الضوء على الصعوبة التي تواجهها ألمانيا في محاولة دمج أربعة ملايين مسلم.
 
وزادت العملية، التي دفع إليها اقتراح مشابه في النمسا، من تعقيد الموقف بعد تدفق أكثر من مليون مهاجر معظمهم من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في عامي 2015 و2016 على البلاد والانتخابات العامة التي حقق فيها حزب البديل من أجل ألمانيا اليميني المتطرف مكاسب.
 
وأقر البرلمان الألماني بالفعل قانونا العام الماضي 2017 يمنع الموظفات والقاضيات والمجندات من ارتداء النقاب في العمل.
 
وقال وزير الداخلية هورست زيهوفر وهو عضو في حزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي المحافظ، وكذلك يوليا كلوكنر وزيرة الزراعة من حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي الذي تنتمي له ميركل إنهما يدعمان الآن حظر ارتداء التلميذات للحجاب.
 
ولكن محافظين آخرين بينهم أنيت فيتمان-ماوتس مفوضة الاندماج قالت أمس الثلاثاء 10 / 04 / 2018 إن مثل هذا الحظر سيثير مشاكل دستورية وسيشكل تحديا لحقوق الآباء والأمهات.
 
ويهدف زيهوفر، الذي فقد حزبه البافاري مقاعد لصالح حزب البديل من أجل ألمانيا في الانتخابات التي جرت في سبتمبر / أيلول 2017، إلى استمالة الناخبين قبل اقتراع إقليمي في بافاريا في أكتوبر تشرين الأول 2018 باتخاذ موقف أكثر تشدد بشأن الأمن والهجرة.
 
وكان تعرض لتوبيخ من ميركل الشهر الماضي عندما قال إن الإسلام لا ينتمي لألمانيا. (رويترز)
 
 
اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.