بفضل اللاجئين...ألمانيا تحقق لأول مرة هدفاً أممياً في المساعدات التنموية

12.04.2017

حققت ألمانيا العام الماضي لأول مرة الهدف الذي صاغته الأمم المتحدة عام 1970 لإنفاق 0.7% من الناتج المحلي الإجمالي على المساعدات التنموية. وأنفقت ألمانيا بوجه عام 24.7 مليار دولار على المساعدات التنموية عام 2016.

أعلنت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية اليوم الثلاثاء (11 نيسان/أبريل 2017) في باريس أن ألمانيا تمكنت لأول مرة من تحقيق هدف الأمم المتحدة لإنفاق 0.7% من الناتج المحلي الإجمالي على المساعدات التنموية. وتمكنت ألمانيا من تحقيق هذا الهدف فقط عبر احتساب نفقات مخصصة لإمدادات اللاجئين داخل المانيا ضمن المساعدات التنموية.

وأنفقت ألمانيا بوجه عام 24.7 مليار دولار (نحو 23.3 مليار يورو) على المساعدات التنموية عام 2016. وبحسب البيانات، فإن نفقات المساعدات التنموية الألمانية ارتفعت بعد احتساب معدلات التضخم والتغير في سعر صرف العملة بنسبة 36.1% مقارنة بعام 2015. وارتفعت مخصصات المساعدات التنموية لكافة الدول المانحة بنسبة 8.9% إلى 142.6 مليار دولار.

وبحسب البيانات، أنفقت ألمانيا نحو 50% من مساعداتها التنموية الإضافية العام الماضي على إمدادات اللاجئين داخل البلاد. ويمكن للدول الصناعية احتساب نفقات معينة لإمدادات اللاجئين خلال الأشهر الأثنى عشر الأولى من وصول اللاجئين ضمن مساعدات تنموية.

وباستثناء النفقات الإضافية لمساعدات اللاجئين، فإن النفقات التنموية لألمانيا ارتفعت العام الماضي بنسبة 22.3%، وبنسبة 7.1% لكافة الدول المانحة.

وكانت الأمم المتحدة قد وضعت عام 1970 هدفا للمساعدات من قبل الدول لإنفاق 0.7% من الناتج المحلي الإجمالي على المساعدات التنموية. ولم تحقق ألمانيا لغاية عام 2016 هذه النسبة.

من جانب آخر، حذرت منظمة "أوكسفام" من "توجه خاطئ" قد تشكله هذه النتيجة. وقال توبياس هاوشيلد من المنظمة الدولية إنه في حالة انخفاض المساعدات المقدمة للاجئين من قبل ألمانيا، ستتغير هذه النتيجة بسرعة. ودعت المنظمة ألمانيا بالحفاظ على نسبة 0.7% من الناتج المحلي الإجمالي عبر "إرسال أموال حقيقية إلى البلدان النامية". (إ ب د، د ب أ)

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.