تحذير من حملة "عاقِبْ مسلماً" التحريضية العنصرية ضد المسلمين في مدن بريطانية

29.03.2018

وقال المجلس الإسلامي البريطاني: "حملة الرسائل الشريرة التي يتم إرسالها لمسلمين في أنحاء بريطانيا أثارت قلقا وإزعاجا ". وأضاف: " للأسف، هذا يعكس الكراهية ضد المسلمين، التي مازالت تطرح نفسها مع صعود اليمين المتطرف".

استهداف مشرعين بريطانيين مسلمين بحملة رسائل عنصرية: بدأت الشرطة البريطانية يوم الثلاثاء 13 آذار/مارس 2018 تحقيقا في رسالة عنصرية داخل طرد مريب وصل إلى نائبة برلمانية مسلمة، بعد يوم واحد من تلقي نائبين آخرين مسلمين طردين مماثلين.

وقال مساعد لعضوة حزب العمال المعارض ربا حق لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) عبر الهاتف إن مكتبها في مجلس العموم تسلم طردا مشبوها في يوم الثلاثاء ذلك. وأوضح المساعد "لقد تم التعامل معه من قبل الشرطة البرلمانية"، مضيفا أنه تم إجلاء الموظفين من المكتب لفترة قصيرة.

وذكر أنه لا يستطيع تأكيد تقرير لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" نقلا عن أعضاء آخرين في فريق عمل النائبة رُبا حق قولهم إن الطرد كان يحتوي على سائل لزج ورسالة "كراهية للمسلمين".

وفي وقت لاحق ، قالت حق إن أحد أفراد طاقمها عولج في المستشفى "بعدما تعامل مع المادة المهيجة للانسجة "، ولكن سمح له بالخروج في وقت لاحق اليوم. وتابعت حق بعد أن أبلغ نائبان مسلمان آخران عن تلقي طردين مماثلين أمس "هناك نمط محدد".

وحذرت منظمات إسلامية من حملة "عاقِبْ مسلماً" التي تم خلالها إرسال خطابات عنصرية إلى مسلمين في عدة مدن. وأكدت حق أنها تلقت "الخطاب .. في عطلة نهاية الأسبوع"، مضيفة أنها كانت "تجربة مخيفة". وأضافت: "من غير المقبول تماما أن يواجه النواب المسلمون هذا".

وكانت شرطة العاصمة قد قالت في وقت سابق إنها تحقق بشأن " تقارير حول طرد مشبوه في مباني نورمان شو" داخل المجمع البرلماني.

وقالت الشرطة في بيان لها: "أفراد الشرطة متخصصون في الموقع، ويُجرى فحص الطرد"، مضيفة أنه لم ترِد تقارير حول وقوع إصابات ولم يجرِ إجلاء العاملين من المبنى. وأضاف البيان: " يجرى فحص طرد ثاني في نفس الموقع".

وأفادت تقارير إعلامية غير مؤكدة بأن الطرد الأول تلقاه نائب مسلم من حزب العمال المعارض، بعدما قال محمد ياسين، النائب المسلم الآخر في الحزب إنه تلقى طردا يوم الإثنين السابق.

وكتب ياسين على صفحته على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي" لقد تواصل معي عدد من الأشخاص الذين قلقوا بشأن الرسالة العنصرية التي تم إرسالها إلى مكتبي اليوم". وأضاف: "الجميع بخير، تم فحص أحد أفراد طاقمي في المستشفى كإجراء احترازي". ولم يقدم ياسين تفاصيل حول الوثيقة التي تلقاها. (د ب أ)

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.