ترامب ينوي تشكيل حلف عربي-أمريكي ضد إيران مدعوم استخباراتياً من إسرائيل، بحسب صحف أمريكية وعربية

17.02.2017

كشفت مصادر صحفية أن ترامب يعتزم إعادة تشكيل منطقة الشرق الأوسط جيوسياسيا، وذلك من خلال إنشاء حلف عربي عسكري، مدعوم أميركياً، ضد إيران، وتفعيل عملية السلام في الشرق الأوسط. ولم ترد حتى الآن تأكيدات من أي طرف لتلك الأخبار.

كشفت عدة صحف أن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، يعتزم تشكيل نظام جيوسياسي جديد في الشرق الأوسط. ويتضمن النظام الجديد تشكيل حلف عسكري ضد إيران ومفاوضات للسلام، وذلك بمشاركة العديد من الدول العربية. ونقلت صحيفة "الحياة" اللندنية يوم الخميس (16 شباط/فبراير 2017) عن مصادر لم تسمها أن إداراة ترامب تخطط لعقد قمة سلام في واشنطن وذلك بمشاركة الدول العربية الكبرى.

كما ذكرت صحيفة "ول ستريت جورنال" الأميركية أن الإداراة الأميركية الجديدة تنوي الدخول في مفاوضات مع العديد من الدول العربية بغية تشكيل حلف ضد إيران، شبيه بحلف الناتو، ويكون مدعوماً من الولايات المتحدة. وحسب الصحيفة فإن إسرائيل ستشارك بالحلف استخباراتياً.

وقد استندت الصحيفة في تقريرها على دبلوماسيين عرب. غير أنه لم تؤكد أي جهة -حتى الآن- ما أوردته الصحيفة. بيد أن الصحيفة اعتبرت تصريحات ترامب ونتيناهو على هامش زيارة الأخير لواشنطن الأربعاء الماضي مؤشراً على ما ذهبت إليه. إذ قال نتيناهو: "أعتقد أن فرصة كبيرة للسلام تأتي من نهج إقليمي، يضم شركاءنا الجدد من العرب". وأردف ترامب قائلاً: "إنه شيء مختلف تماماً، ولم يطرح للنقاش قبل اليوم. إنه اتفاق كبير ومهم. سيؤثر على العديد من البلدان ويضم منطقة كبيرة".  (د ب أ)

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.