تعذيب وممارسات وممارسات سادية

سجين سابق في معتقل أبو غريب يكشف ما تعرض له من فظائع

يروي علي القيسي، المعتقل السابق في سجن أبو غريب، تفاصيل ما تعرض له من تعذيب جسدي ونفسي عندما كان معتقلاً في سجن أبو غريب عام 2003. كما يكشف القيسي ما شاهده من ممارسات شنيعة تعرض لها معتقلون آخرون رجال ونساء من مختلف الأعمار.

روى علي القيسي، المعتقل السابق في سجن أبو غريب بالعاصمة العراقية بغداد، تفاصيل ما تعرض له من تعذيب جسدي ونفسي عندما كان معتقلاً في السجن عام 2003.

وكشف القيسي، وهو صاحب الصورة الأشهر في سجن أبو غريب، ما شاهده من ممارسات شنيعة تعرض لها معتقلون آخرون رجال ونساء من مختلف الأعمار.

وقال القيسي، الذي يشتهر باسم “شبح أبو غريب”، في لقاءٍ ضمن برنامج “ضيف وحكاية” على قناة DW عربية أسراراً جديدة عن الصورة التي ظهر خلالها وهو يقف مثل “الشبح”، مغطى الرأس ويلبس بطانية، وموصولًا بأسلاك الكهرباء.

وأوضح أن هذا المشهد تكرر مرات كثيرة معه ومع غيره من المعتقلين، لكن في إحدى المرات تعرض لموقف أقسى من التعذيب الجسدي.

 

تابع الجزء الأول من الحوار مع علي القيسي

 

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.