توكل كرمان: يمنيون كثيرون عولوا على السعودية والإمارات لإسقاط الانقلاب لكنهما تآمرتا على اليمن

10.02.2018

قالت الناشطة اليمنية والحائزة على جائزة نوبل للسلام توكل كرمان يوم السبت 10 / 02 / 2018 إن اليمن ما يزال يكافح من أجل بقاءه بلدا حرا سيدا كريما في وجه الأعداء الظاهرين، والأعداء المتخفين في الذكرى السابعة لثورة "11 شباط/فبراير السلمية".

واتهمت القيادية في الثورة الشبابية الشعبية السلمية، في خطاب، التحالف العربي، بقيادة السعودية والإمارات في اليمن بـ"ارتكاب الجرائم و المؤامرات ضد اليمن". وقالت إن "كثير من اليمنيين لم يكن لديهم مشكلة في البداية مع التحالف العربي الذي أعلن أنه سوف يساعد السلطة الشرعية ممثلة بالرئيس عبد ربه منصور هادي في إسقاط الانقلاب ومساعدته في إنجاز ما تبقى من استحقاقات العملية الانتقالية على ضوء المرجعيات الثلاث، مخرجات الحوار الوطني، قرارات مجلس الأمن، واتفاقية نقل السلط".

وأضافت كرمان "لكن مع مرور الأيام، اتضح أن التحالف يكذب ويمارس الخداع ويعمل على تنفيذ أجندة خاصة به لا علاقة لها بمساعدة اليمنيين، ولا دعم الشرعية، ولا بقرارات مجلس الأمن، بل تتعارض معها".

واتهمت كرمان التحالف العربي في منع "الرئيس الشرعي وكبار مسؤوليه وقادة الأحزاب السياسية للبلاد من العودة إلى العاصمة المؤقتة وغيرها من المحافظات المحررة، ورفض تسليم الموانئ والمطارات والجزر في الأراضي المحررة والتي تشمل حوالي 70٪ من الأراضي اليمنية، ودعم وإنشاء وتسليح الميليشيات المناوئة للرئيس في اليمن، وبناء سجون خاصة خارج سلطة القوانين اليمنية، هذا فضلا عن القصف العشوائي وتدمير البنية التحتية وحصارهم وتجويعهم للشعب".

يذكر أن حزب التجمع اليمني للإصلاح كان قد جمد عضوية توكل كرمان بعد أن اتهمت التحالف الذي تقوده السعودية بالتصرف كالمحتل في الحرب الأهلية الدائرة في بلادها. والحزب ذو التوجه الإسلامي موال للرئيس عبد ربه منصور هادي الذي يدعمه التحالف بقيادة السعودية. وكانت كرمان قد قالت في تصريحات أدلت بها خلال قمة وورويك الاقتصادية في جامعة وورويك البريطانية مطلع الأسبوع الماضي إن السعودية والإمارات تحركتا بدافع من مغامرة متهورة عندما تدخلتا في اليمن في 2015 على أثر إجبار قوات الحوثي الرئيس هادي على الخروج من البلاد.


وفازت كرمان في 2011 بجائزة نوبل للسلام لدورها في احتجاجات الربيع العربي التي أطاحت بالرئيس علي عبد الله صالح. وفي الآونة الأخيرة كثفت كرمان انتقاداتها العلنية للسعودية والإمارات واتهمت الدولتين بدعم حملة لتقسيم اليمن من خلال دعم الانفصاليين الجنوبيين ضد الحكومة المعترف بها دوليا. (رويترز)
 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.