حكم نهائي لمحكمة النقض المصرية على الرئيس الأسبق مرسي بالسجن المؤبد بقضية "التخابر مع قطر"

16.09.2017

أصدرت محكمة النقض المصرية، حكما نهائيا على الرئيس الأسبق محمد مرسي، بالسجن المؤبد فيما يعرف بقضية التخابر مع قطر. وكانت محكمة جنايات القاهرة قد عاقبته من قبل في نفس القضية بالسجن 40 عاما.

قالت مصادر قضائية إن محكمة النقض المصرية أصدرت اليوم السبت (16 سبتمبر/ أيلول 2017) حكما نهائيا على الرئيس الأسبق محمد مرسي بالسجن المؤبد في قضية اتهم فيها بالتخابر مع قطر عندما كان في الحكم. وكانت محكمة جنايات القاهرة قد عاقبته بالسجن 40 عاما في القضية. وبحسب وكالة رويترز فإن تلك المصادر قالت إن محكمة النقض قبلت طعنا أقامه مرسي على الحكم وعدلته إلى السجن المؤبد وهو 25 عاما.

وينفذ مرسي، الذي حكم مصر لمدة عام، حكما نهائيا بالسجن 20 عاما في قضية قتل متظاهرين بمحيط القصر الرئاسي نهاية 2012 عندما كان رئيسا. (رويترز)

 

محمد مرسي الرئيس المصري الأسبق، الذي قام الجيش المصري بعزله في أعقاب تظاهرات شعبية انطلقت في الثلاثين من يونيو/ حزيران. كان مرسي أول رئيس منتخب بعد ثورة 25 يناير وقبلها الناطق باسم الكتلة البرلمانية لنواب الإخوان بين عامي 2000 و2005.

أول رئيس مصري مدني...في مشنقة دكتاتورية العسكر!

 

 

محمد مرسي أول رئيس مصري منتخب ديمقراطيا. Foto: AFP/ Getty Images

الحكم بالإعدام على محمد مرسي أول رئيس مصري منتخب ديمقراطيا

محاكم مصر في عهد السيسي تحكم حتى على الأموات بالإعدام

 

عبد الفتاح السيسي. Foto: Reuters

تحكم الجيش المصري بالاقتصاد في مصر

فوز السيسي المحسوم يكرس سيطرة الجيش على اقتصاد مصر

 

أنصار مرسي أمام المحكمة في القاهرة. Foto: Mohamed Kamel/AFP/Getty Images

محاكمة محمد مرسي أول رئيس مصري منتخب

محاكمة مرسي...القضاء المصري على محك العدالة

 

أنصار وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي في ميدان التحرير في القاهرة في الذكرى السنوية الثالثة لثورة يناير المصرية.   Foto: Reuters

ثلاث سنوات بعد ثورة 25 يناير - مصر بين مرسي والسيسي

 

حلم الثورة في مصر...هل استحال كابوساً؟

 

3صورة لمحمد مرسي

الأزمة السياسية في مصر

مرسي...أول رئيس مدني مصري منتخب يعزله الجيش

 

 

جنود من عناصر الأمن المصري أمام شاشة عرض للتلفزيون المصري.  Foto: Khaled Desouki/AFP/Getty Images

الإعلام في مصر

الإعلام المصري بعد مرسي...عودة إلى خدمة الحكم السلطوي

 

مصر بعد فض اعتصامات رابعة العدوية والنهضة في القاهرة

مصر بعد فض اعتصامات رابعة العدوية والنهضة في القاهرة

خيار القوة المفرطة ضد مؤيدي مرسي...زَجٌّ بمصر إلى نفق مظلم

 

عبد المنعم أبو الفتوح

عبد المنعم أبو الفتوح

لا ديمقراطية في ظل حكم جماعة دينية أو عسكرية

 

 المفكر الاسلامي الراحل ناصر حامد أبو زيد كتب: فصل الدين عن الدولة غير فصل الدين عن المجتمع، لا يستطيع أحد أن يفصل الدين عن المجتمع، الدين تاريخيا مكوّن اجتماعي، وليس مجرّد مكوّن شخصيّ أو فرديّ. قد يبدأ الدين كذلك، أي يبدأ تجربة شخصية فردية، وقد يظلّ كذلك في بعض التجارب. لكنّ بعض التجارب الدينية الشخصية الفردية يتمّ تحويلها إلى تجربة مشتركة تخلق جماعة، تصبح مجتمعا ثمّ تتطوّر إلى “أمّة”. في هذه الحالة الأخيرة يصبح الدين قوّة وشيئا لا يمكن انتزاعه من المجتمع.

بعد الربيع العربي: خلط الدين بالدولة تشويه للاثنين

 

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.