رئيس حكومة ولاية بادن فورتمبيرغ الألمانية: الإسلام ينتمي لألمانيا لأن ملايين المسلمين يعيشون فيها

29.03.2018

رئيس حكومة ولاية ألمانية: الإسلام جزء من ألمانيا. قال فينفريد كريتشمان، رئيس حكومة ولاية بادن فورتمبيرغ الألمانية، إن الإسلام جزء من بلاده. وفي تصريحات لصحيفة "شتوتغارتر تسايتونج" الألمانية الصادرة الخميس 29 / 03 / 2018 قال السياسي، المنتمي إلى حزب الخضر، إن "بما أن ملايين المسلمين يعيشون في ألمانيا، فإن الإسلام جزء من ألمانيا أيضا"، مشيرا إلى أن أي شيء آخر سيكون تناقضا لا يمكن إعطاء توضيح له.

تأتي تصريحات كريتشمان على النقيض من تصريحات وزير الداخلية الجديد هورست زيهوفر، الذي كان قد صرح بأن الإسلام ليس جزءا من ألمانيا، وهو ما عارضته أيضا المستشارة أنغيلا ميركل.

ورأى كريتشمان أن التحفظات حيال الإسلام نبعت منه نفسه، مشيرا إلى أن صورة الإسلام "اتسمت على نحو متزايد بطابع التيارات الأصولية والإرهابية"، وطالب المسلمين بأن يظهروا أن السلام ينبع من أماكنهم الدينية وأنه لا يتم الوعظ بشيء يتناقض مع النظام الدستوري.

وطالب اتحاد "ديتيب" الإسلامي التركي في ألمانيا بالتخلص من التبعية للحكومة التركية. (د ب أ)

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.