رقم قياسي لعدد ذوي الأصول المهاجرة في ألمانيا: نحو 18.6 مليون: كل واحد من 5 أشخاص أصله أجنبي

02.08.2017

ذكر المكتب الاتحادي للإحصاء أن عدد الأشخاص الذين ينحدرون من أصول مهاجرة ويعيشون حاليا في ألمانيا بلغ رقما قياسيا لم يصل إليه من قبل في ألمانيا.

ذكر المكتب الاتحادي للإحصاء الذي يوجد مقره في مدينة فيسبادن، يوم الثلاثاء (الأول من أغسطس/ آب 2017)، أن عدد الأشخاص من أصول مهاجرة  الذين يعيشون في ألمانيا بلغ أعلى معدل له العام الماضي 2016، وذلك بنحو 18.6 مليون شخص. وهذا يعني أن شخصا واحدا من بين خمسة أشخاص، يعيشون في ألمانيا، ينحدر من أصول أجنبية.

ورغم أن هذا التزايد سُجل في السنوات الخمس الماضية أيضا، إلا أن العام الماضي عرف ارتفاعا بمعدل 8.5 بالمائة للأشخاص ذوي الأصول الأجنبية الذين يعيشون في ألمانيا، وفق أرقام مكتب الإحصاء الفيديرالي الذي عزا ذلك إلى أعداد اللاجئين الكبيرة التي دخلت البلاد بين عامي 2015 و2016. وأوضح المكتب أن 52 بالمائة من الأشخاص الذين لديهم أصول مهاجرة هم مواطنون ألمان.

ولا تزال تركيا بلد المنشأ الأكبر الذي ينحدر منه الأشخاص الذين لديهم أصول مهاجرة في ألمانيا، يليها دول أوروبية. وبفارق كبير تأتي بلدان من الشرق الأوسط التي منها هاجر نحو مليوني ونصف مليون شخص ممن يعيشون حاليا داخل البلاد. وهو ارتفاع بنحو 51 بالمائة، مقارنة بإحصائيات عام 2011. وسجل ارتفاع مماثل بالنسبة للأشخاص القادمين من الدول الإفريقية  بنحو 46 بالمائة في السنوات الست الأخيرة.  (د ب أ، أ ف ب)

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.