رواية "المرايا المكسورة: سينالكول" للكاتب إلياس خوري

شعور مشوش بالغربة وانفتاح للشهية الجنسية في منتصف العمر

على الرغم من ظهور رواية "المرايا المكسورة: سينالكول" باللغة العربية في عام 2012، إلا أنها لم تترجم إلى الإنجليزية سوى في عام 2015. وكما عهدنا في أعمال إلياس خوري جاءت الرواية مليئة بالدوافع والمتناقضات، مثل تغير المنظور والراوي غير الموثوق به والذكريات الأليمة والحقائق غير المؤكدة ورد فعل الكاتب حول محتوى الرواية نفسها. نهرين الموسوي تتناول الرواية لموقع قنطرة بالتحليل.

رواية "المرايا المكسورة : سينالكول" ترجع بنا إلى فترة الحرب الأهلية في لبنان وتستعرض في البداية مسار الفوضى الكامنة وتحولها لفوضى عارمة. حالة عدم الاستقرار في الحياة اليومية تجسدت أيضا في غياب الترتيب وتقسيم الرواية إلى حلقات. ومن خلال تجاوز الكاتب الخط السردي واستخدام وسائل الكتابة في التغيير الدائم للزمان والمكان، استطاع خوري أن ينقل لنا هذا الشعور المحير للغربة في فترة الحرب الأهلية.

 الرواية تبدأ بنهاية الحكاية. كريم طبيب في متوسط العمر يغادر بيروت. احتفل كريم وحده بعيد ميلاده الأربعين، رغم أن زوجته الفرنسية طلبت منه العودة قبلها إلى مونتبليه للاحتفال سويةً مع ابنتيهما. ابتعد كريم حتى عن النساء اللاتي كان يقضي الوقت معهن عندما كان ينفصل عن زوجته. نساء مثل خطيبته السابقة هند التي تزوجها شقيقه و"غزالة" الخادمة الفاتنة صاحبة الشخصية الغامضة، وأيضا "منى" زوجة المعماري الذي كان يعمل لدى كريم وشقيقه. يسأل كريم نفسه طوال الوقت لماذا ترك فرنسا بعد هذه السنوات وعاد إلى لبنان من أجل تصفية الحسابات ومواجهة ظلال الماضي.

 وحتى لو أقنع كريم نفسه وزوجته أنه عاد إلى لبنان من أجل بناء مستشفى مع شقيقه نسيم، إلا أن السبب في الحقيقة هو ما يسترجعه من ذكريات عن الشخصية المظلمة التي تمثل شبحا يحمل اسم "سينالكول" وتعني بالإسبانية: خالٍ من الكحول. ولكن الذاكرة غير المعتمد عليها من الراوي والتي ينتج عنها أنصاف حقائق تتماشى مع تغير ملامح شخصية سينالكول على امتداد أحداث الرواية. فالاسم "سينالكول" هو الذات أو الأنا نسبة إلى كريم، و هو أيضا محارب قديم، و فى نفس الوقت هو مجرم تافه ينهب سكان المدينة المعزولين ويتحول إلى شبح تنسجه حكايات الناس.

غلاف رواية "المرايا المكسورة: سينالكول" للكاتب إلياس خوري (published by MacLehose Press)
من خلال اقتحام أنقاض الماضي يعود بنا إلياس خوري برواية "المرايا المكسورة : سينالكول" إلى فترة الحرب الأهلية في لبنان وينقل لنا كيفية تحول الفوضى الكامنة فجأة إلى فوضى كاملة.

الشبح الغامض

 هل عاد كريم إلى بيروت من أجل البحث عن هذا الشبح الغامض في الحرب الأهلية، أم لبناء مستشفى؟ مخاوف الراوي الكثيرة تجعلنا نخمن أن عودة كريم لبيروت راجعة إلى أزمة منتصف العمر ويغذيها مزيج من الحنين للوطن والشعور بالغربة. أزمة نشأت من فترة الشباب البائسة في بيروت وربما ناجمة عن هروبه المؤقت من زوجته التي تتهمه دوما عند الشجار بسلوكه العربي "غير المتحضر".

إلياس خوري تم ترشيحه كثيرا لنيل جائزة نوبل للآداب. ونستطيع من خلال الرواية تخمين أنه واصل ممارسة أسلوبه السردي الذي يميز أعماله. فأحداث الرواية تدور في الحرب الأهلية والاضطرابات السياسية في وطنه لبنان. ولكن في الواقع والمعتاد أن حنين بطل الرواية إلى الوطن وأمانيه المرتبطة بعودته وأفعاله التي يقاوم بها مخاوفه، تشكل في جوهرها شعوره بالاغتراب. لذا لا يمكن وصف هذا الكتاب على أنه رواية عن الحرب الأهلية.

الأكيد أن الروائي إلياس خوري أراد بحث تأثير العنف المفرط في لبنان والشعور بالغربة والضياع على شخصيات الرواية. كريم انضم إلى حركة يسارية تدعم الفلسطينيين، بينما انضم شقيقه إلى الكتائب المسيحية. وبين الحين والآخر تظهر في ذاكرة كريم حكايات جديدة عن بعض الشخصيات المؤثرة أثناء انتمائه لليسار ومنهم نشطاء ومسلحون وثوريون غرقوا جميعا في مناقشات مستمرة وتورطوا في نزاعات مسلحة.

وكانت الحياة العادية لهذه الشخصيات الأثر في بؤرة رحلة عودة بطل الرواية لوطنه. أصحاب هذه الشخصيات ليسوا ضحايا أو ناجي حرب فحسب وإنما أيضا هم آباء فاشلون وأشقاء متناحرون وعشاق تائهون وأشخاص يريدون العودة للوطن.

وبالفعل يقول والد كريم في أحد المرات أن اللبنانيين أدركوا كيف يجعلون من الحرب حائطا للمبكى يبررون من خلاله جميع الأفعال السيئة للبشر سواء الخسة أوالجبن أوالعجز أوعدم القدرة على اختراق الأدغال الداخلية الكثيفة التي تسكنها عقولهم وأرواحهم. و بهذه الطريقة فشل اللبنانيون في إدراك سبب أفعالهم.

استكشاف الأعماق البشرية

شخصيات الرواية بعيدة تماما عن النماذج المثالية ومثار نقاط الضعف تأتي من الأنصار أنفسهم مع الاعتراف بارتكاب أخطاء. ثالوث عائلة كريم الذي أوضحه في شبابه كان يتكون منه وشقيقه نسيم ووالده نصري. الوالد حرص على تماسك هذا الثالوث واهتم به لدرجة أنه تخلى عن الزواج مرة أخرى بعد وفاة زوجته واكتفى بمغامراته النسائية

إلياس خوري dpa
يعد إلياس خوري من أشهر المثقفين العرب في الوقت الحالي وشارك إلياس في نشر العديد من الصحف السياسية وترأس لفترة الإدارة الفنية لمسرح بيروت. واليوم يشرف على رئاسة التحرير الأدبي لصحيفة النهار. ومن أهم أعمال إلياس خوري المترجمة إلى الألمانية "ملك الغرباء"، و "باب الشمس" قصته حول تاريخ الفلسطينيين والتي حصل من خلالها على جائزة فلسطين عام 1998.

عندما أصبح كريم في منتصف العمر انفتحت شهيته الجنسية مقتربا بذلك من سلوك والده. وجاء وصف مغامراته مع الخادمة غزالة ومنى وحبه الكبير لخطيبته السابقة هند ليشير إلى رجل مجهد وعجوز يتمسك بالرغبة التي تبدأ عندما يسبح بخياله في ذكريات ماضي شبابه

لم يكتفِ كريم بهذا، فعندما خان زوجته ذات مرة اشتكى من أنه يشعر بالاختناق من اللغة الفرنسية ويريد التلميح من وراء ذلك أن زوجته الفرنسية التي لاتشاركه ماضيه المؤلم، هي المسؤولة عن خيانته الزوجية. واتهمها بأنها لم تكن يوما المرأة التي يمكنه أن يفتح لها قلبه ويشعر معها بالراحة. وفي النهاية يبقى كريم منهكا ومشوشا وضائعا، بينما يحاول إدراك كيف تتخذ العلاقات شكلا وسط غبار بيروت بين الأنقاض وتداعيات الحرب الأهلية.

 وفي مقابلة صحفية مؤخرا أكد إلياس خوري أن الحرب الأهلية لم تنتهِ في أعماق شعوره وإنما مستمرة معه حتى يومنا هذا. وقال إلياس إنه لا يعتقد أن الحرب الأهلية قد انتهت وأن مايجري اليوم في سوريا يظهر انهيار النظام القومي الفاشي في العالم العربي. كما أن التطرف الإسلاموي ووجود أنظمة ديكتاتورية تحولت إلى مشكلة كبيرة في الدول العربية والعالم بأسره.

 ويضيف إلياس خوري أن الحرب الأهلية في لبنان كانت على الأرجح بمثابة بروفة لما يحدث الآن.

كريم كافح أيضا مع ذكرياته حول الحرب الأهلية وبيروت المقسمة من خلال شخصية المقاتل الشجاع سينالكول؟ هذه الشخصية اصبحت جزءا من الماضي الذي لم يعد قادرا على استرجاعه وفي الوقت نفسه جزءا من الحاضر الذي يطارده ويهرب منه. هذا البحث السردي عن النسيان والذكريات يتضمن التعريف بمدينة بيروت التي مازالت تقوم بإعادة البناء بعد الحرب الأهلية. إنه الطريقة التي يضع سكان بيروت بها الماضي ورائهم، كما أنها أيضا تذكرة عن شبح الأبنية التي دمرتها قنابل الحرب.

 

 

نهرين الموسوي

ترجمة: حامد سليمان 

حقوق النشر: قنطرة 2015  ar.qantara.de

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.