روسيا حول مقتل عشرات المدنيين في إدلب: سلاح الجو السوري قصف "مستودع كيماويات"

06.04.2017

أعلنت موسكو الأربعاء (5 نيسان/أبريل 2017)  أن الطيران السوري قصف "مستودعا للأسلحة الكيماوية " بالقرب من خان شيخون بإدلب تملكه المعارضة، أدى إلى تسرب غاز، أسفر ـ حسب آخر حصيلة عن مقتل 72 وإصابة العشرات، وأثار إدانات دولية. لكنَّ قيادياً في المعارضة السورية رفض مزاعم موسكو، وقال حسن حاج علي القيادي في جماعة (جيش إدلب الحر) المسلحة إن "المدنيين الموجودين كلهم يعرفون أن المنطقة لا يوجد فيها مقرات عسكرية ولا أماكن تصنيع" تابعة للمعارضة. وقال لرويترز شمالي غرب سوريا: "الكل شاهد الطيارة وهي تقصف بالغاز ونوع الطيارة." وأضاف: "المعارضة بمختلف فصائلها غير قادرة على صناعة هذه المواد". وترى فرنسا وبريطانيا أن النظام السوري وراء الهجوم. وقال وزير الخارجية الأمريكي إن الوقت قد حان لتعيد روسيا التفكير بعناية في دعمها المستمر لنظام الأسد وذلك ردا على الهجوم الكيماوي الذي اتهمت واشنطن قوات الأسد بارتكابه. (أ ف ب، رويترز)

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.