سفير إسرائيل في برلين: الزعم بأن اللاجئين في ألمانيا يعادون اليهود ما هو إلا اتهام تحريضي ضد اللاجئين

11.04.2017

التمس السفير الإسرائيلي في برلين من المجتمع الألماني الدفاع عن قيم الديمقراطية، وحذر سفير إسرائيل في برلين ياكوف هاداس هانديلسمان من تهديد قيم الديمقراطية في ألمانيا.

وكتب في مقال له في صحيفة دي فيلت الألمانية نُشر يوم الإثنين 10 / 04 / 2017 أن "الكثيرين يزعمون أن معاداة السامية تكاد تقتصر على المهاجرين الوافدين من البلدان الإسلامية وأنهم يحضرونها معهم" منها إلى ألمانيا، مضيفاً أن هذا الزعم "ما هو إلا اتهام صادر عن البعض الذين يتخذونه كمناسبة للتحريض ضد اللاجئين". مؤكداً وجود ظاهرة معاداة السامية في ألمانيا والكثير من حالاتها قبل مجيء اللاجئين ومنذ زمن طويل. مضيفاً: "أقولها بوضوح تام: من يحرض ضد المسلمين  فإنه سيحرض عاجلاً أم آجلاً ضد اليهود".

ويرى السفير أن العكس صحيح أيضا بالنسبة لمسلمين يحرضون ضد اليهود، قائلاً إن هؤلاء المسلمين ينسون أنهم قد يصبحون من خلال ذلك سريعاً ضحايا للإقصاء، مطالباً جميع أفراد المجتمع سواءٌ أكانوا مولودين في ألمانيا أو وافدين إليها من خارجها بالدفاع عن قيم الديمقراطية. ك ن ا ، موقع قنطرة 2017 ar.Qantara.de 

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.