سياسة الهند تجاه حج المسلمين الهنود إلى مكة

"ذر مودي للرماد في عيون" الحجاج المسلمين الهنود

بينما تمضي الحكومة الهندية -ذات الطابع الهندوسي القوموي برئاسة رئيس الوزراء ناريندرا مودي- بإلغاء إعانات الحج للمسلمين الهنود، تبقى إعانات الحج الحكومية المقدمة للأغلبية الهندوسية قائمة من دون تغيير. رونالد ميناردوس -مدير مؤسسة فريدريش ناومان الألمانية في نيودلهي- يسلط الضوء لموقع قنطرة على سياسة الدولة الهندية تجاه أكبر أقلية دينية في الهند، وهي: المسلمون البالغ عددهم نحو 180 مليون نسمة.
يعتبر الحجُّ إلى مكة واحدًا من أركان الإسلام الخمسة. إذ إنَّ كلَّ مسلم قادر على تحمُّل أعباء الحجّ يعدُّ مطالبًا - مثلما يأمر القرآن - بالحجّ إلى مكة مرة واحدة في حياته.
 
وتقليديًا يأتي القسم الأكبر من الحجَّاج إلى مكة من منطقة جنوب آسيا ذات الأعداد الكبيرة من السكَّان المسلمين، حيث احتلت كلٌّ من باكستان والهند وبنغلادش في السنوات الأخيرة المراتب الأعلى في قائمة جنسيات الحجَّاج.
 
في الهند -حيث يشكِّل المسلمون البالغ عددهم نحو مائة وثمانين مليون نسمة أكبر أقلية دينية في البلاد- أعلنت الحكومة التي يقودها القوميون الهندوس عن تغييرات واسعة النطاق في سياسة الحجّ مع بداية عام 2018.
 
"منذ الآن لن تكون هناك أية إعانات (حكومية) من أجل الحجِّ"، مثلما أعلن مختار عباس نقفي، الوزير الهندي لشؤون الأقليَّات في نيودلهي. تهدف هذه الخطوة - مثلما قال الوزير - إلى "تمكين الأقليَّات من دون سياسة الاسترضاء".
 
إنَّ استخدام مصطلح "الاسترضاء" جاء بمثابة تهجُّم على حزب المؤتمر المعارض، الذي يتَّهمه مرارًا وتكرارًا حزبُ بهاراتيا جاناتا (BJP) بزعامة رئيس الوزراء نارندرا مودي بالتودُّد للأقلية المسلمة الكبيرة، وحتى بالسعي خلفها، لأسباب انتخابية تكتيكية. رسالة وزير حزب بهاراتيا جاناتا واضحة، ومفادها أنَّ "التودُّد" للمسلمين قد انتهى الآن.
 
 

Indiens Premierminister Narendra Modi; Foto: AFP/Getty Images
استبعاد المسلمين في الهند: النقاشات الدائرة حول سياسة الحجّ في الهند تلقي الضوء على العلاقة المتوتِّرة بين حكومة حزب بهاراتيا جاناتا والأقلية المسلمة. من الواضح أنَّ التعديلات المعلن عنها لم تقرَّرها الحكومة بتنسيق مسبق مع أهم منظمات الأقلية المسلمة وصُنّاع قرارها، ناهيك عن مشاركة المسلمين في عملية اتِّخاذ القرارات.
قبل فترة قصيرة من الإعلان عن وقف الإعانات للحجّ، قام وزير شؤون الأقليات الدينية الهندي مختار عباس نقفي بالتوقيع مع وزير الحجِّ السعودي محمد صالح بن طاهر بنتن على الاتِّفاقية السنوية لتحديد حصة الهند من الحجَّاج إلى مكة. وحول ذلك قال الوزير من نيودلهي بسرور: "في العام الماضي رفعت السعودية حصة الهند من الحجَّاج بخمسة وثلاثين ألفًا، وفي هذا العام بخمسة آلاف أخرى - لتصل الآن إلى مائة وخمسة وسبعين ألفًا".
 
يبيِّن تفسير الوزير الهندي مختار عباس نقفي لهذه الزيادة أنَّ تحديد عدد الحجَّاج لا يتعلق فقط بالدين والتمثيل النسبي - بقوله: "لقد ساعدتنا شعبية رئيس الوزراء ناريندرا مودي لدى السلطات السعودية على تحقيق هذه الزيادة".
 
تعتبر الحكومة المركزية الهندية هي المسؤولة عن التفاوض مع المملكة العربية السعودية على جميع القضايا المتعلقة بالحجّ. ومن أجل هذا الغرض توجد لديها سفارة مجهَّزة تجهيزاً جيدًا بطاقم من الموظفين في جدة.
 
أمَّا إدارة الحجّ فتقع على عاتق لجنة الحجّ الهندية (HCI). وهذه المنظمة، التي تأسَّست في عام 2002، تخضع لوزير الأقليَّات وتوجد لها فروع في جميع ولايات الهند ذات المساحة الشاسعة. وتماشيًا مع النموذج السعودي، الذي يُقسِّم أعداد الحجَّاج دوليًا بحسب نظام المحاصصة، فإنَّ لجنة الحجّ الهندية تعمل على المستوى الوطني: يعتمد توزيع الحصة الوطنية الهندية على الولايات بحسب نسبة السكَّان المسلمين فيها.
 
يعتمد تحديد الحصص الإقليمية لكلِّ ولاية هندية على التعداد السكَّاني الأخير. وبحسب إحصاء عام 2011، يوجد في الهند مائة واثنان وسبعون مليون مسلم: الولايات الهندية ذات الأعداد الأكبر من السكَّان المسلمين هي أوتار براديش، تليها ولاية البنغال الغربية وولايتي بيهار وماهاراشترا. وتبعًا لذلك فإنَّ معظم الحجَّاج المسلمين يأتون من هذه الولايات. بلغت حصة ولاية أوتار براديش وحدها لعام 2018 سبعةً وعشرين ألفًا وستمائة واثنين وثمانين شخصًا.
 
اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.