شارع يحمل اسم الفلسطيني ياسر عرفات منذ عام 2008 في قرية بإسرائيل يثير حفيظة الإسرائيلي نتنياهو في عام 2017 فتمهل حكومته القرية 48 ساعة لإزالة اسم الشارع

07.03.2017

يشار إلى أن ياسر عرفات هو من وقع مع الحكومة الإسرائيلية على اتفاقية أوسلو. وفي عام 1994 مُنحت جائزة نوبل للسلام لياسر عرفات وإسحاق رابين وشمعون بيريز نظراً لمفاوضات أوسلو للسلام.

وأثار شارع يحمل اسم الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات في قرية عربية في إسرائيل ردود فعل من الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

وقال محمد وتد رئيس مجلس محلي قرية جت التي يتواجد فيها الشارع لرويترز عبر الهاتف يوم الأحد 5 / 03 / 2016  "منذ عام 2008 وهذا الشارع يحمل اسم ياسر عرفات وهناك يافطة (لافتة) عليه منذ ذلك التاريخ."

وأضاف "قبل يومين أثير هذا الموضوع عندما شاهد أحد الجنود اسم الشارع."

وتابع قائلا "اليوم تسلمنا رسالة من وزير الداخلية يمهلنا 48 ساعة لإزالة اسم الشارع."

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في تغريدة على توتير "لن نسمح بتسمية شوارع في دولة إسرائيل على اسم ياسر عرفات وحاج أمين الحسيني وآخرين وسنتخذ الإجراءات المطلوبة لكي لا يحدث هذا الأمر هنا."

وقالت وزارة الخارجية الفلسطينية في بيان "ماذا يمكن أن نتوقع من نتنياهو إذا كانت تسمية شارع في جت باسم عرفات تثير حفيظته."

وأضافت الوزارة أن الزعيم "الراحل ياسر عرفات هو من وقع مع الحكومة الإسرائيلية على اتفاقية أوسلو... وعليه من المفترض أن لا تكون تسمية شارع باسمه إشكالية لدى أحد الأطراف داخل إسرائيل."

وأوضح وتد أن تسمية هذا الشارع لم تمر بالمراحل القانونية المطلوبة.

وقال: "من أجل تسمية شارع أو مبنى على اسم معين المرحلة الأولى يوجد في البلدية لجنة تسمية الشوارع وتضع أسماء مقترحة لجلسة المجلس."

وأضاف "بعد موافقة المجلس على الاسم يتم رفع القرار إلى وزارة الداخلية وهناك لجنة معينة مختصة تفحص هذه الأسماء تصادق عليها أو لا تصادق."

وتابع قائلا "لا تستطيع هذه اللجنة إجبار المجلس على اسم ولكنها تستطيع أن ترفض اسما."

وبين وتد أنه كان هناك خلل عندما كانت هناك لجنة معينة للمجلس في السابق لم تراع الخطوات المطلوبة لتسمية الشارع حسب النظام المعمول به.

وقال "إن جنديا رأى اسم الشارع قبل يومين وأثيرت هذه الضجة حوله."

وأضاف أن البلدية ستتخذ الإجراءات المطلوبة لتسمية هذا الشارع باسم ياسر عرفات ضمن النظام المعمول به.

ويبدو أن تسمية شارع في إسرائيل باسم ياسر عرفات أمر مستحيل في ظل المواقف المعلنة من هذا الموضوع.

ويرى وتد أن "كل هذه الضجة المثارة حول تسمية الشارع تهدف إلى توجيه وسائل الإعلام وإبعادها عن قضايا أكثر أهمية." رويترز

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.