شرطة بريطانيا تحقق في هجومين بالمنجنيق على مسجدين للمسلمين في برمنغهام كـ "جريمة كراهية"

17.08.2018

تحقق الشرطة البريطانية في هجوم بالمنجنيق استهدف اثنين من المساجد في مدينة برمنغهام، يقعان بمنطقة وست ميدلاندز الإنكليزية.

ويأتي الهجومان غداة إصابات عديدة قرب البرلمان البريطاني في حادث دهس بسيارة في لندن قالت الشرطة إن منفذه مهاجر.

وقالت شرطة وست ميدلاندز أنه تم نشر رجال شرطة مسلحين في المسجدين بعد أن أصابتهما قذائف منجنيق خلال صلاة عشاء الأربعاء 15 / 08 / 2018  وكسرت عدة نوافذ.

وأفادت الشرطة عبر موقع "تويتر" بأن مسجد "قمر الإسلام" ومسجد "الهجرة" المجاور له تعرضا للهجوم الساعة 10.00 و10.20 مساء تقريبا (21.00 و21.20  بتوقيت غرينتش) ، مضيفة أنه تم نشر رجال شرطة مسلحين بأسلحة نارية "كإجراء وقائي".

ولم ترد تقارير عن حدوث إصابات أو اعتقالات. وقالت الشرطة في بيان "يتم التعامل مع الهجمات على أنها جرائم كراهية، ويعتقد أنها مرتبطة ببعضها في هذه المرحلة".

وأضافت أن المزيد من الضباط سيقومون بدوريات في المنطقة خلال الأيام  القليلة القادمة "لتحقيق الطمأنينة للمصلين والمقيمين". وقال مدير الشرطة توم جويس: "نحن نتفهم تماما مخاوف المجتمع بعد هذين الهجومين".
وقال جويس: "لا تزال الدوافع غير واضحة، ونبذل قصارى جهدنا للوصول إلى المسؤول عن هذه الحوادث غير المقبولة على الإطلاق". وقالت مؤسسة "باهو تراست" التي تتخذ من برمنجهام مقرا لها وتدير عدة مساجد في بريطانيا :"بينما لم نعرف الدوافع بعد تماما ، فإن حاملات الكرات هذه ... قادرة على القتل".

وقالت منظمة "رصد الهجمات ضد المسلمين" إنها "تدين بشدة هجمات المنجنيق" على المساجد.وقال عثمان حسين وهو إمام مسجد قمر الإسلام، لصحيفة "برمنغهام ميل" إن المسلمين المحليين "قلقون على سلامتنا". وقال عامل المسجد نافيد صادق للصحيفة في مسجد الهجرة: "نلاحظ أنه كلما حدث أي شيء في وسائل الإعلام الرئيسية، فإننا نتحمل مسؤوليته". وقال صادق: "أود أن يعرف الناس أننا مجتمع محب للسلام"

ونقلت الصحيفة عن علي خان / 20 عاما/ وهو مصلٍّ في جامع مسجد قمر الإسلام  قوله إن الهجمات "ربما وقعت كرد فعل للحادث في لندن". 

ويوم الثلاثاء، تم القبض على رجل / 29 عاما/ في لندن للاشتباه بصلته بالإرهاب بعد أن أصيب العديد من راكبي الدراجات والمشاة قبل أن تصطدم سيارته بالحواجز الأمنية في البرلمان البريطاني. وقالت شرطة العاصمة البريطانية إنه مهاجر من السودان، ويقيم في برمنغهام. د ب أ

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.