عشرات الأئمة المسلمين يتذكرون في قلب برلين ضحايا عملية الدهس التي تبناها داعش في سوق لعيد الميلاد

09.07.2017

تجمع نحوِ 30 من أئمة المسلمين من دول أوروبية في برلين للمشاركة في مسيرة ضد الإرهاب في موقع الهجوم الدامي بواسطة شاحنة في كانون الأول/ديسمبر على سوق لعيد الميلاد في برلين، كان تنظيم "داعش" قد أعلن مسؤوليته عنه.

توافد نحو ثلاثين من أئمة المساجد في عدة دول أوربية على برلين يوم الأحد (09 يوليو/ تموز) للمشاركة في مسيرة احتجاجية ضد الإرهاب والتنديد به. وتأتي مسيرة الأئمة هذه بمشاركة مئات الأشخاص في إطار جولة "مسلمون ضد الإرهاب" التي نظمها عدد من الأئمة وبدأت بحافلة من باريس السبت.

وجرى التجمع في ساحة في العاصمة الألمانية برلين حيث نفذ التونسي أنيس عامري عملية دهس إرهابية بشاحنة في سوق لعيد الميلاد، حيث قتل 12 شخصا وإصابة عشرات بجروح، وتبنى تنظيم "داعش" العملية فيما بعد.


وأقيمت صلاة على أرواح الضحايا انضم إليها ممثلون عن المسلمين والمسيحيين واليهود في المدينة. ونقل الإعلام الألماني عن الإمام حسين درويشة من مدينة نيم في جنوب فرنسا قوله إن المسيرة تهدف إلى بعث "رسالة أخوة ضد الإرهاب".

وأشاد الأسقف اللوثري عن منطقة برلين ماركوس دروغي بالمسيرة،

وقال إن "الدين هو طريق للسلام .. وإن العنف والكراهية والإرهاب هي ضد الدين وضد الله".

 

ومن المقرر أن ينضم نحو 60 إماما إلى المسيرة التي ستشمل مدنا أوروبية بينها بروكسل وتولوز ونيس التي شهدت جميعا هجمات قاتلة نفذها مسلحون متطرفون، قبل أن يعودوا إلى باريس الجمعة. (أ ف ب)

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.