الأجيال القادمة ستدفع ثمنًا باهظًا

سوف يستغرق الأمر أعوامًا حتى تتم إعادة إصلاح الدمار والخراب في بعض الدول العربية مثل سوريا والعراق واليمن وفلسطين وليبيا والصومال. وبحسب معلومات التقرير فقد توفي في عام 2014 في صراعات داخل العالم العربي 68.5 في المائة من ضحايا الحروب في العالم. بينما كانت نسبتهم في العالم العربي 27.7 في المائة في الفترة بين عام 1989 وعام 2014.

وبطبيعة الحال هذا العدد يشير فقط إلى الدول التي تعتبر رسميًا في حالة حرب. أمَّا الدول التي تعرَّضت "فقط" لهجمات إرهابية، فلم تؤخذ بعين الاعتبار. وفي عام 2014 وقعت في الدول العربية خمسة وأربعون في المائة من مجمل الهجمات الإرهابية العالمية.

كما أنَّ 57.5 في المائة من اللاجئين في العالم أصلهم من العالم العربي، وكذلك 47 في المائة من جميع النازحين داخل وطنهم. ولكن العواقب الطويلة الأمد الناجمة عن النزاعات تتجاوز ذلك بكثير. إذ إنَّ موجة اللاجئين من سوريا تساهم إلى حدّ كبير في التغيُّرات الديموغرافية الكبيرة في المنطقة. وتقرير التنمية البشرية العربية يؤكِّد على ضرورة عدم إهمالها محنة الفلسطينيين نتيجة لذلك؛ ويَرِد في التقرير: "الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين...، الذي يحرم شعبًا كاملاً من حقِّه في تقرير مصيره ... هو أطول احتلال في العصر الحديث".

وبالإضافة إلى ذلك يشير التقرير إلى أنَّ عدد الناس، الذين يعيشون في المناطق المعرَّضة لخطر الصراعات، يرتفع باستمرار. ويتوقَّع التقرير أيضًا أنَّ ثلاثة أرباع البشر سيعيشون بحلول عام 2050 في هذه المناطق. وتثبت صحة هذه التوقُّعات أيضًا من خلال التطوُّرات المالية: ففي الفترة بين عام 1988 وعام 2014 تجاوز نصيب الفرد في العالم العربي من الإنفاق العسكري المعدَّل ​​العالمي بنسبة خمسة وستين في المائة. وقد بلغ الإنفاق الدفاعي والعسكري ما مجموعه  تريليونان اثنان من الدولارات. ولا يوجد ما يشير إلى تباطؤ هذا التطوُّر.

دبابات تابعة للجيش السعودي. Foto: AFP/Getty Images
دول عربية مُدجَّجة بالسلاح: في الفترة بين عام 1988 وعام 2014 تجاوز نصيب الفرد في العالم العربي من الإنفاق العسكري المعدَّل العالمي بنسبة خمسة وستين في المائة. وبلغ الإنفاق الدفاعي والعسكري ما مجموعه تريليونان اثنان من الدولارات. ومثل هذه النفقات العسكرية المرتفعة تؤدِّي فقط إلى إطالة الأزمات الأمنية القائمة وتفاقمها.

ومثل هذه النفقات العسكرية المرتفعة تؤدِّي فقط إلى إطالة الأزمات الأمنية القائمة وتفاقمها. ويؤكِّد معدو التقرير على أنَّ هذا الإنفاق المُفرط في المجال العسكري يُعيق تمويل المجالات الأخرى. ولذلك يوجد نقصٌ في الأموال من أجل التعليم والصحة والبنية التحتية، وإذا تم استخدام هذه الأموال بذكاء، فمن الممكن أن يُقلـِّل ذلك من المخاطر الأمنية.

هل يوجد ربيع عربي جديد في الأفق؟

من الواضح أنَّ الحكومات العربية لا يمكنها إخفاء هذه القضايا المهمة. يعيش في العالم العربي 100 مليون شاب، تتراوح أعمارهم بين خمسة عشرة عامًا وتسعة وعشرين عامًا - وهذا يعادل ثلثي مجموع السكَّان هناك. والكثيرون من الشباب العرب أذكياء وقادرون على تولي مناصب قيادية.

ويخلص التقرير إلى أنَّ الثورات العربية - حتى وإن لم تُحقِّق في نهاية المطاف أي نجاح تقريبًا، لكنها أظهرت التحدِّيات التي تقف في وجه التنمية. ومن خلال المظاهرات تمكَّن المجتمع المدني من التعبير عن استيائه من الأوضاع السيِّئة، وبدأ النضال من أجل مطالبه.

وكذلك يذكر التقرير في الختام الإجراءات الحكومية التقييدية ضدَّ هذه الاحتجاجات والتجمُّعات: فعلى الرغم من أنَّ  السياسة التصالحية المُستخدمة بعد الاضطرابات قد ضمنت قدرًا معيَّنًا من الاستقرار في الدول العربية، لكن مع ذلك لا بدَّ أنَّ هناك احتجاجات جديدة، وذلك لأنَّ المشكلات السياسية والاقتصادية القائمة لم تتم قطّ معالجتها أو تمت بشكل غير كافٍ من قبل الحكومات العربية. ولكن بما أنَّ هذه المشكلات يمكن أن تتفاقم أكثر في المستقبل، فمن الممكن أن نفترض أنَّ الاحتجاجات في المنطقة ستزداد أيضًا - ونظرًا إلى استمرار التشدُّد في إجراءات القمع الحكومية - فإنَّ هذه الاحتجاجات ستتَّخذ أشكالاً أكثر عنفًا.

 

كريم شهيب

عن الألمانية ترجمة: رائد الباش

حقوق النشر: أوبن ديموكراسي/  موقع قنطرة 2017

ar.Qantara.de

 

كريم شهيب صحفي ومحلل سياسي في بيروت.

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.