فتاة في عمر الـ 17 أرادت اعتناق الإسلام فكان مصيرها الموت

20.07.2017

نظرا لأنها أرادت اعتناق الإسلام من أجل صديقها، شعر والدها المسيحي الإسرائيلي الجنسية بإهانة شرف العائلة (بحسب ما أخبرت أم الفتاة الشرطة) فطعن الأب ابنته في حلقها حتى ماتت.
ونقلت وسائل إعلام عالمية ومنها موقع واشنطن بوست الأمريكي وموقع فيلت الإلكتروني الألماني أن والداً مسيحياً إسرائيلياً رفض اقتران ابنته بشاب مسلم ورفض أن تعتنق الإسلام من أجل حبيبها. 
وكانت الفتاة هينريته كارا -من منطقة الرملة قرب تل أبيب- على علاقة منذ عام بشاب عربي إسرائيلي. وارتأت العائلة المسيحية أن صلة ابنتها بشاب مسلم هو وصمة عار. وكانت العائلة قبل أسبوع من مقتل الفتاة كارا قد استخدمت وسائل العنف والضرب والتهديد مع الفتاة لردعها عن هذه العلاقة، بحسب ما نقلت صحيفة هآريتس الإسرائيلية، التي ذكرت أن للأب سجلاً إجرامياً في مجال التخويف والمخدرات والاستيلاء على الأملاك.
ووجدت الشرطة جثة الفتاة في مطبخ منزل العائلة، وعلى حلقها عدة طعنات قاتلة. ونقل موقع سي إن إن الإخباري أن الشرطة اعتقلت الوالد في ذات اليوم، الأحد 16 / 07 / 2017.
 

جرائم الشرف وصلت حتى المسلمين في ألمانيا

جرائم الشرف:

لا شرف في جرائم الشرف

رنا حسيني، الصورة: منظمة العفو الدولية

رنا حسيني:

جرائم الشرف في الأردن

الدفاع عن الشرف

القانون الأردني يحمي أسلحة الجُناة بذريعة "الدفاع عن الشرف"

بأيّ ذنب قُتلت؟....شاب يروي تفاصيل قتل شقيقته البريئة غسلاً للعار

تصاعد العنف ضد المرأة في قطاع غزة

العنف ضد المرأة في قطاع غزة.

المرأة في قطاع غزة- ضحية جرائم الشرف والممارسات المؤسساتية

 

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.