فرار نحو 100 ألف كردي من كركوك خشية المعارك وحكومة كردستان ترحب بدعوة رئيس الوزراء العراقي للحوار

19.10.2017

قال مسؤولون في حكومة كردستان الإقليمية إن نحو 100 ألف كردي فروا من كركوك خشية وقوع اضطرابات منذ سيطرة القوات العراقية على المنطقة يوم الاثنين.

وقال محافظ أربيل نوزاد هادي للصحفيين إن نحو 18 ألف أسرة انتقلت إلى مدينتي أربيل والسليمانية. وقال أحد مساعديه إن إجمالي من فروا يبلغ نحو 100 ألف.

وفي تطور مواز، أصدرت محكمة عراقية أمراً بالقبض على نائب رئيس إقليم كردستان، أحد كبار قيادات الاتحاد الوطني الكردستاني بتهمة "التحريض وإهانة" الجيش العراقي.

حكومة إقليم كردستان ترحب بدعوة رئيس الوزراء العراقي للحوار لحل الأزمة

ونقل تلفزيون رووداو ومقره أربيل عن حكومة إقليم كردستان في شمال العراق قولها إنها ترحب بدعوة رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، للحوار لحل الأزمة التي فجرها استفتاء الأكراد على الاستقلال.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي دعا الثلاثاء إلى إجراء حوار مع إقليم كردستان على أساس "الشراكة في وطن واحد". وقال "نحتاج أن نتفاهم على أساس سقف الدستور، وعلى أساس الشراكة الوطنية" مضيفاً جرت ممارسات خاطئة بالسابق نريد نصحح هذه الممارسات التي أوصلتنا إلى هذه المرحلة". وأكد العبادي كذلك أن الاستفتاء الذي أجرته سلطات إقليم كردستان للانفصال عن العراق "انتهى وأصبح ماضياً، وانتهت نتائجه". (رويترز وأ.ف.ب)

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.