فالألقاب القدحية -أعلاه- بقدر ما كانت تؤثر في المسار الفني للشيخات كانت تجردهن من هويتهن تماماً كما حصل مع المعتقلات السياسيات اللواتي استبدلت أسماؤهن إما بأرقام أو بأسماء رجال، وفق ما ذكرت فاطمة البيه في كتابها "حديث العتمة".
 
العيطة بين تاريخ استشهاد نسوي وحاضر منسي
 
بحسب الباحث والمؤرخ يونس مسعودي، فإن العيطة مرتبطة بتراث البادية المغربية خلال القرن التاسع عشر، خصوصاً، نتيجة ما تواتر من قصص شهيرة لشيخات مع قُيّاد متسلطين، خلدت حوادث وعبرت عن نظامين اجتماعي وسياسي في تلك الفترة.
 
لكن التاريخ يشهد على أن العيطة في المغرب أعرق بكثير من هذه المرحلة، لأنها كانت التعبيرَ الفني الذي عبَّرَ عن حدثِ وفود القبائل العربية أثناء 'الغزو' الإسلامي المغربَ وبعده. في الوقت نفسه، يمثل هذا التراث الفني الشعبي تعبيراً للتمازج الثقافي الذي حصل لاحقاً بين مكونات الثقافة البدوية العربية الوافدة، وعناصر من الثقافة البدوية الأمازيغية المحلية.
 
تعد مباركة البهيشية شيخة ملالية ذائعة الصيت (مدينة يني ملال)... شيخة معروفة «بعيطة» الشجعان المشهورة...مثلت بحق قبيلتها من خلال أشعارها...آثرت الغناء على مؤسسة الزواج، الأمر الذي منحها حظوة وحضوراً في مجتمع المغرب حتى بداية القرن العشرين...غير أن الاستعمار الفرنسي (1912) قلب الموازين وجعلها مشردة بسبب أشعارها الثورية والمحرضة على القتال وتحميس المحاربين على انتزاع الحرية. وبفعل أشعارها أمست محط متابعة، حيث أجبرت على معانقة رؤوس الجبال هرباً من التصفية الجسدية.
 
لكن فن العيطة -والأغنية المغاربية بشكل عام- شهد تراجعا بعد أن اكتسحت الموسيقى المشرقية الأسواق المغربية، ويؤكد هذا الباحثُ المختصَّ بالموسيقى المغربية عبدالسلام الخلوفي.
 
يقول إن "الغزوَ" الموسيقي المشرقي والخليجي يعود إلى صعوبة فهم الدارجة الذي عرقل بشدة دخولها الأسواق العربية، وبالتالي انحسرت الأضواء عن الموسيقى المغربية. ويؤكد قائد الفرقة أن كباريه الشيخات أتى لإرجاع كنز هذا الموروث الثقافي إلى الشاطئ بعد أن غمرته بحور موسيقى أم كلثوم وعبدالحليم حافظ وفيروز وغيرهم من المبدعين المشارقة الكبار.
 
 
 
مريم كمار
حقوق النشر: رصيف 22
 
 
 
 
مريم كمار طالبة جامعية في المغرب وناشطة نسوية وحقوقية. متدربة صحافية وشاعرة.
 
اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.