على نفس المسار

وحتى المسار المناهض للغرب بحزم، والذي يُغازل التحالفَ مع روسيا وإيران (وهو اتِّجاه يُطلق عليه في تركيا اسم "الأوراسي")، والذي بات يتَّبعه إردوغان منذ بعض الوقت، يجري أيضًا بالتعاون مع قوى علمانية وقوموية متطرِّفة وبمباركتها.

إذا نظرنا إلى السياسة التركية المتعلقة بملايين اللاجئين الوافدين من سوريا، فسنلاحظ أنَّ حزب العدالة والتنمية هو الحزب الوحيد الذي يُقدِّم شيئًا معقولاً إلى حدّ كبير للاجئين، على الرغم من كلِّ الاستغلال السياسي.

في حين أنَّ جميع الأحزاب الأخرى، بما فيها التيَّارات اليسارية، تتخيَّل في هذا الصدد أنَّ جميع السوريين جهاديون ويجب أن يتم ترحيلهم إلى سوريا في أسرع وقت ممكن، وذلك لأنَّهم - مثلما يُقال - يتسكَّعون في تركيا على حساب دافعي الضرائب الأتراك والأسد لا يمكن أبدًا أن يكون سيِّئًا إلى هذا الحدّ.

وللأسباب المذكورة أعلاه فإنَّ رواية تركيا "المستنيرة" والديمقراطية بشكل عام، والتي يتم تدميرها من قِبَل رجب طيب إردوغان (وهذا يشمل أيضًا "الخمسين في المائة الأخرى" المذكورة من قِبَل الصحفي ومخرج الأفلام الوثائقية التركي جان دوندار)، يجب ألَّا تبقى متروكة على حالها من دون اعتراضات.

يجب ألَّا يتعلق الأمر بالدفاع عن إردوغان وحزب العدالة والتنمية والإسلام السياسي أو مؤيِّديهم، أو بإنكار مسؤوليَّتهم عن الأوضاع الكارثية في تركيا. بل يجب أن يتم رسم صورة متعدِّدة الجوانب أكثر، تتَّضح فيها الصلات الأكبر والمشكلات الأساسية. وهذا أمرٌ ضروري من أجل النظر من منظور ديمقراطي ومستنير إلى التطوُّرات في تركيا.

 

 

تايفون غوتشتادت

ترجمة: رائد الباش

حقوق النشر: موقع قنطرة 2018

ar.Qantara.de

 

تايفون غوتشتادت درس الموسيقى والعلوم الإسلامية في هامبورغ، يعيش حاليًا في برلين ويعمل كصحفي مستقل، ويحضِّر الماجستير حول الدين والثقافة. صدر له عن دار النشر أونراست كتابان: "Çapulcu" وَ "Gestrandet".

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.