كاردينال مدينة كولونيا المسيحي الكاثوليكي الألماني راينَر ماريا فولكي: "مَن قال نعم لأبراج الكنائس فعليه قول نعم لمآذن المساجد في ألمانيا"

26.03.2017

انتقد كاردينال كولونيا راينر فولكي بشدة عبارة زعماء حزب البديل من أجل ألمانيا -المناوئين للإسلام والمهاجرين والاتحاد الأوروبي- القائلة إن "الإسلام لا يتوافق مع القانون الأساسي الألماني".

وقال إن "على أي شخص إذابة هذا الكلام على لسانه كي يختفي قبل أن يتلفظ به"، مضيفاً أن بمثل هذه العبارات "يتم التشنيع بنوايا خبيثة بدين بأكمله يُعتبر أحد أكبر أديان العالم"، بحسب ما قال الكاردينال يوم الأحد 18 / 03 / 2017 لراديو الدوم "إذاعة كاتدرائية مدينة كولونيا" domradio.de، مؤكداً بأن إلقاء نظرة في القانون الأساسي الألماني يكفي لملاحظة أن حرية العقيدة مكفولة في ألمانيا، ولذلك -بحسب قوله- لا يجوز لأحد اضطهاد المسيحيين أو المسلمين بسبب إيمانهم أو التمييز ضدهم.

وقال الكاردينال المسيحي الألماني فولكي إنه " ينبغي أن يكون واضحا لكل مَن يسيء للمسلمين –كما تفعل قيادة حزب البديل من أجل ألمانيا– أن بيوت العبادة والمساجد محمية بموجب القانون الأساسي الألماني بالتساوي مثل كنائسنا ومُصلَّياتنا"، مضيفاً: "الإسلام متوافق مع القانون الأساسي الألماني مثل اليهودية أو المسيحية... ولا يمكن هنا التفريق بين المتدينين المسلمين واليهود والمسيحيين في ذلك". وتابع قائلاً: "مَن قال نعم لأبراج الكنائس فيجب أن يقول نعم أيضا لمآذن المساجد"، بحسب ما نقل موقع آر پي أونلاين الألماني عن راديو الدوم.

وقال الكاردينال الكولوني راينَر ماريا فولكي إن التاريخ الألماني المؤلم ملزم هنا على وجه الخصوص،إذْ: "لا يجوز أبدا في ألمانيا أن يتم من جديد  تهميش أو اضطهاد الناس بسبب عرقهم أو أصلهم أو دينهم". وتابع الكاردينال قائلاً: "لا نحتاج (مثل هذه الأحزاب و) مثل هذه البدائل من أجل ألمانيا!". (ك. ن. أ ، موقع قنطرة 2017)

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.