وحايد حايد باحث في كلية كينغز في لندن، أجرى دراسة ميدانية حول أساليب المجتمع المدني في شمال سوريا لمكافحة التطرُّف. واستنتج أنَّ: بإمكان الأماكن - التي توجد فيها حكومة محلية تعمل بصورة جيِّدة وخدمات عامة يمكن الاعتماد عليها وروابط وثيقة بين المجتمع المدني والحكومة - التصدِّي على أفضل نحو لتأثير الجهاديين.

"لا مكان للقاعدة في سوريا"

وفي معرة النعمان مثلاً تظاهر الأهالي في عام 2016 لأكثر من مائة يوم ضدَّ ميليشيات انبثقت عنها هيئة تحرير الشام، وفي شهر شباط/فبراير 2017 خرجوا إلى الشوارع تحت شعار "لا مكان للقاعدة في سوريا". وفي أماكن أخرى أيضًا تخرج احتجاجات منتظمة، خاصةً عندما يقوم الجهاديون بمهاجمة المؤسَّسات.

 لوحة كاريكاتوية مرسومة من قبل نشطاء من منطقة كفرنبل السورية ضد بوتين مُنقِذ الأسد ونظامه القمعي. Foto: AP
بالسخرية والمعارضة الخلَّاقة ضدَّ التدخُّل الأجنبي والاستبداد: اشتهرت مدينة كفرنبل الواقعة في شمال غرب سوريا منذ اندلاع الثورة برسومها الكاريكاتورية السياسية واعتُبِرَت بؤرة نمو المقاومة المدنية ضدَّ نظام الأسد. ولكن في الآونة الأخيرة باتت الميليشيات الجهادية وخاصة "جبهة النصرة" تنزعج من الناشطين. اقتحمت جبهة النصرة محطة "راديو فريش". وصادرت أجهزتها ومعداتها واحتجزت مديرها احتجازًا مؤقتًا. وقد برَّرت ذلك بأنَّ: بثّ الموسيقى "حرام".

في مدينة الأتارب أرادت ميليشيات هيئة تحرير الشام فرض سيطرتها على مخفر الشرطة والمحكمة والإدارة. وعلاوة على ذلك عرضت الاستيلاء على المخبز المحلي المُفلس. وقد نجحت المقاومة الاجتماعية الواسعة النطاق، والتي شارك فيها قادة المعارضة المحلية وكبار الشخصيات والشيوخ، في منع استيلاء الهيئة على هذا المخبز. وجمع الناشطون تبرُّعات من أجل هذا المخبز.

ولكن أحيانًا تحتاج المقاومة المدنية لتقديم تنازلات. ففي كفرنبل، المعروفة منذ اندلاع الثورة برسومها الكاريكاتورية السياسية، اقتحمت جبهة النصرة في شهر كانون الثاني/يناير 2016 محطة "راديو فريش". وصادرت أجهزتها ومعدَّاتها واحتجزت مديرها احتجازًا مؤقتًا. وقد برَّرت ذلك بأنَّ: بثّ الموسيقى "حرام". غير أنَّ راديو فريش واصل عمله، وبدلاً من الفواصل الموسيقية صار الناشطون يبثُّون الآن أصوات حيوانات بين البرامج.

وفي دراسة حايد حايد، يقول مصطفى، وهو مدرِّب مستقل يعمل في مجال السلام: "لقد تعلمنا من أخطاء الماضي". ويضيف أنَّ مقاومة نظام الأسد وتنظيم "الدولة الإسلامية" كانت نوعًا من "التدريب على العمل" وجعلتهم يستعدُّون لمواجهة هيئة تحرير الشام.

يتم تنظيم المظاهرات عبر مجموعات مغلقة في شبكات التواصل الاجتماعي أو خدمات الرسائل مثل برنامج واتس آب. وفي الحالة المثلى لا يمكن تحديد هوية المبادرين بشكل واضح وبالتالي فهم محميون من الملاحقة والاضطهاد. صحيح أنَّ معظم الاحتجاجات لا تزال موجَّهة ضدَّ النظام، ولكنَّ مَنْ يتظاهر في إدلب من أجل الحرِّية وحقوق الإنسان، يُظهر أيضًا للجهاديين أنَّهم لا يستطيعون السيطرة على السكَّان المحليين.

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.