ففي إحدى رسوماته يظهر طفل يقف تحت السماء، حاملا بيده وعاء لتعبئته بماء المطر، مصوِّراً الوضع المأسوي الذي يعيشه الناس في ظل انقطاع الماء، وتفاقم الوضع سوءاً بعد سيطرة الحوثي على شمال اليمن: يبدو ذلك من الرجل الذي يقف على الجهة المقابلة مرتديا الزي الحوثي، وبجانبه قناصة موصولة بصنوبر الماء موجهة للولد الصغير، وعلى القناصة علم مكتوب عليه شعار الحوثي.
 
 يشير الكاريكاتير إلى أزمة انقطاع الماء بسبب الحصار الحوثي على مدينة تعز. لرسام الكاريكاتير اليمني أنس الأثوري. تعز ، اليمن.
يشير الكاريكاتير إلى أزمة انقطاع الماء بسبب الحصار الحوثي لسنوات على مدينة تعز.
 
يسخر أنس في رسومات أخرى، من بعض العادات الاجتماعية الضارة، المنتشرة بين أوساط المجتمع، وهو مضغ القات. إذ يلجأ إليه حتى طلاب المدارس والجامعات بحجة أنهُ يساعدهم على المذاكرة والتركيز والدراسة، وهو ما عبر عنه أنس بقوله: "أنا أرى في مضغ هؤلاء للقات، أنهم يمضغون عقولهم".
 
"يتوقف التعليم ويُجند الأطفال"
 
يبدو أن الحرب قد ألقت بظلها على فكر رسَّامي الكاريكاتير بشكل مكثف، كما أن فقدان المواطنين حرية التعبير عن الوضع القاتم الذي يعيشونه من خلال مقالة أو صورة أو أي نوع من أنواع الحراك الشعبي، يمكن رصد ذلك من خلال رسومات رشاد السامي التي تتناول بشكل ساخر معاناة الصحفيين والنشطاء [في مناطق سيطرة الحوثيين، بحسب منظمات حقوقية] جراء ذلك.
 
اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.