إذ يعتبر ذلك حدثا استثنائيا يعبر عن الروح الثقافية لهذه المدينة، وجدارة استحقاقها بلقب منبع المبدعين.
 
 .تعبر هذه الصورة عن ضرر مضغ القات في صورة ساخرة. لرسام الكاريكاتير اليمني أنس الأثوري. تعز ، اليمن.
تعبر هذه الصورة عن ضرر مضغ القات في صورة ساخرة.
 
أوضاع الحرب -التي تمر بها تعز مند ثلاث سنوات– لم تمنع هذه المدينة من مواصلة نشاطاتها الثقافية والإبداعية والتي ترسل من خلالها أيضاً رسالة للعالم، بأنها ستظل عاصمة للثقافة وموطنا للبسمة في اليمن، لا كما يُراد لها أن تكون.
 
وفي هذا السياق يقول رسام الكاريكاتير اليمني (وهو من تعز) رشاد السامعي: "رغم الحصار التي تعيشهُ المدينة، لكنها لم تفرق يوماً بين أهمية رغيف الخبز وحبر القلم".
 
اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.