معارض فنية في الشارقة - الإمارات

"هندسة القرن الـ 21 الوراثية لم تعد فقط غربية"

هندسة الفن الوراثية لم تعد بطابعها فقط غربية. فالمعارض الربيعية في إمارة الشارقة تكشف النقاب عن تعدد فني لم يكن يُعتَقد بوجوده في الإمارات العربية المتحدة. الصحفي الألماني جورج إمدال يعرفنا ببعض هذه المعروضات العصرية، بما فيها من إسقاطات سياسية وتكوينات كولونيالية، وتعبيرات فنية -لفنانين ومهندسين وموسيقيين ومخرجين ومؤرخين- عن إمكانيات تأثير "الجنوب المعولَم" المتجاوزة لأنماط التفكير الاستعمارية.

يخاطبنا الرجل الشاب في مترو دبي بأدب، قائلاً إنه لا يمكننا الجلوس في هذا المكان. نسأله عن السبب؟ ليرد علينا بأن هذه الجهة من العربة مخصصة للنساء والأطفال فقط.

تقع أنظارنا على الوجوه المبتسمة للنساء، اللواتي يتواجدن بالفعل لوحدهن في هذا المكان من العربة، ونبصر عل بعد خطوات، على أرضية المترو، الخط الفاصل بين جهة جلوس الرجال وتلك المخصصة للنساء. نعم، كل عربة في المترو تتوفر على هذه المقصورة المخصصة للنساء، والتي تعفيهن من الاختلاط بالرجال.
 
وتفرض السلطات عقوبة قدرها مائة درهم إماراتي، أي حوالي خمسين يورو، على كل من لا يحترم ذلك، بل وتفرضه حتى على من يمضغ العلكة بشكل فاضح. ومن الممكن أن يكون منع الاختلاط هذا في وسائل التنقل نموذجا يحتذى به في مجالات ثقافية أخرى، وأن النساء يرحبن بذلك.
 
إن هذه الاختلافات الثقافية هي التي تضفي على زيارة الخليج أهمية. وفي الإمارة القريبة، الشارقة، تسود عادات أخرى أيضاً، ففيها لا يُسمح بتقديم الكحول، وحتى في تلك اللقاءات، التي تنظمها مؤسسة الفنون في الشارقة، رغم أنه لا يمكن أن نلمح أن هناك من يشعر بالضيق بسبب ذلك. فالأمر يبدو طبيعيا.
 
مَعلَم معماري في دبي: برج خليفة. Foto: dpa/picture-alliance
مؤسَّسَة معنِيّة بالفنون لا تتباهى بالإغراء وجلب السياح: إمارة الشارقة لا تقدم نفسها كمعلمة معمارية مثل دبي وبرج خليفة، هذا العمل المبدع لأدريان سميت، فإن مؤسَّسَتها المعنِيّة بالفنون لا تتباهى بالإغراء وجلب السياح، بل تريد أن تكتب تاريخ البلد بأعين الفنانين، وتقاوم ضد التطورات الحضرية التي تطلب استبدال الطبقة المتوسطة من المجتمع بطبقة أرقى منها، كما تقول مديرة المؤسَّسة.
 
لكنّ هناك خطوطاً حمراء يتوجب انتقادها، كما فعلت ذلك المتحدثة بناد طليعي للأفلام في دبي، مؤكدة على أنهم مضطرون للحصول أولاً على موافقة السلطات قبل عرض أفلامهم، وأن ذلك يؤثر سلباً على عملهم.
 
تصميم واقع الحياة
 
تواجه حور القاسمي، رئيسة مؤسسة الشارقة للفنون، اتهامات الرقابة بنوع من السخرية، مشيرة إلى النظام القانوني القائم في البلد والذي يرى أن التهجم على الأديان والهرطقة والبورنوغرافيا عمل غير شرعي. ويتوجب احترام القانون!
 
"عدم عرضنا الآن لقضايا واقعية هنا، فالأمر يتعلق اليوم بأسئلة سياسية وبالأشكال المحسوسة لواقع الحياة"، كما تقول الفنانة المولودة في عام 1980 والتي تشغل مناصب في العديد من المؤسسات مثل PS1 في نيويرك أو مؤسسة المعارض البرلينية، والتي عَبْر ذلك تعرف بأن حرية التعبير تنتمي إلى جوهر الفن المعاصر.
 
مؤسسة الشارقة للفنون -التي تأسست في عام 2002- تحمل لا ريب لمستها، ولكن الهدف لم يكن نقل النموذج الغربي، حتى وإن كان افتتاح متحف اللوفر في إمارة أبو ظبي، ببناياته المثيرة، يخلق جمهوراً جديدا في المنطقة.
 
وكما أن إمارة الشارقة لا تقدم نفسها كمعلمة معمارية مثل دبي وبرج خليفة، هذا العمل المبدع لأدريان سميت، فإن مؤسَّسَتها المعنِيّة بالفنون لا تتباهى بالإغراء وجلب السياح. إنها تريد أن تكتب تاريخ البلد بأعين الفنانين، و"تقاوم ضد التطورات الحضرية التي تطلب استبدال الطبقة المتوسطة من المجتمع بطبقة أرقى منها"، كما تقول المديرة، والتي تقود بذكاء في بينالي الشارقة الذي تأسس في عام 1993.
 
أما بالنسبة للأزمة، التي تعاني منها المجتمعات والديمقراطيات الغربية ـ فالقاسمي ترى أعراض هذه الأزمة الجوهرية في القومية والعنصريةـ فبالنسبة لبنت السلطان محمد القاسمي، الذي يحكم الإمارة منذ عام 1971، يوجد تفسير بسيط، وهو أن: "شفرة القرن الحادي والعشرين لم تعد غربية".
 
إسقاطات سياسية وتكوينات كولونيالية
 
وهذه النتيحة يتوجب أن تنعكس في البرنامج اليومي المكثف، الذي يعبر فيه فنانون ومهندسون وموسيقيون ومخرجون ومؤرخو الفن عن مطالب وإمكانيات تأثير "الجنوب المعولم" ودعم تجاوز تفكير استعماري مازال مستمراً ومؤثراً.
 
اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.