من إدلب ودمشق وحلب والرقة...سوريون يشاركون الألمان أجواءهم

09.03.2017

"المجتمع الألماني إجمالاً منفتح ومتسامح. لكل مجتمع ما يميزه. للألمان عاداتهم وتقاليدهم ولنا عاداتنا وتقاليدنا. ومن الجميل أن نشارك الألمان احتفالاتهم"...كما تقول فاتن (في تعليقها على الكرنفال الذي انتهى مؤخراً في كولونيا) وهي طالبة سورية جاءت من الكويت بهدف دراسة طب الأسنان في ألمانيا. كما نتعرف في هذا الفيديو بمدينة كولونيا على آراء جبار وحسين ويوسف ومحسن (لاجئين سوريين) بهذا التقليد الاجتماعي الألماني السنوي:

 

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.