نسبة الشيعة في ألمانيا 7% من المسلمين المقيمين في ألمانيا: 280 ألف من 150 طائفة شيعية

04.05.2018

بحسب بيانات وزارة الداخلية الألمانية، فإن الشيعة يمثلون 7% فقط من المسلمين المقيمين في ألمانيا، وتمثل الجمعية الإسلامية للطوائف الشيعية في ألمانيا، نحو 150 طائفة ويبلغ عدد المنتمين إلى هذه الطوائف 280 ألف شخص. (من أصل نحو 4.5 ملايين مسلم في ألمانيا).
 
***
 
بحث الرئيس الألماني معاداة السامية مع ممثلين عن الطوائف الشيعية في ألمانيا. وأعرب الرئيس الألماني فرانك-فالتر شتياينماير عن قلقه حيال تنامي معاداة اليهود في بلاده، وذلك خلال لقاء عقده، الإثنين 30 / 04 / 2018، مع ممثلي الطوائف الشيعية في ألمانيا.
 
ونقل مشاركون في اللقاء عن وزير الخارجية الألماني الأسبق قوله إن "معاداة السامية في ألمانيا ليست مشكلة إسلامية بالدرجة الأولى، لكنها ملاحظة بشكل مكثف عند المسلمين". من جانبهم، قدم ممثلو الطوائف الشيعية مشاريع مختلفة لمكافحة التطرف.
 
وتطرق لقاء شتاينماير مع ممثلي هذه الجمعية، التي تأسست في عام 2009، وهي عضو في مؤتمر الإسلام الألماني، إلى الحديث عن مواضيع أخرى مثل الاندماج وتأثير دول أجنبية على الحياة الدينية في ألمانيا.
 
ويعقد شتاينماير لقاءات بشكل منتظم مع ممثلي الأديان في بلاده، ومن المنتظر أن يلتقي لاحقا بممثلي الإسلام الليبرالي.
 
وأوضح مكتب الرئاسة في برلين أن هذه المحادثات تبعث برسالة مفادها أن التطرف والتعصب الديني يهدد حرية الأديان المكفولة بشكل اساسي.
 
وكانت وزيرة العدل الألمانية، كاتارينا بارلي، قد اشتكت مؤخرا من تنامي معاداة اليهود في بلادها، وقالت إن " معاداة السامية بلغت حدا جديدا في بلادنا، ونحن كألمان نضطلع بمسؤولية خاصة للرد على معاداة السامية بكل السبل الممكنة".
 
وكانت تلميذة في الصف الثاني الابتدائي في إحدى المدارس الابتدائية في برلين تعرضت للإهانة من قبل تلاميذ أكبر سنا ينحدرون من عائلات مسلمة، وذلك بسبب الديانة اليهودية للتلميذة الصغيرة.
 
كما تسبب اعتداء معاد للسامية في برلين في استياء مجتمعي أيضا، حيث هاجم لاجئ منحدر من سوريا شابا إسرائيليا يرتدي القلنسوة اليهودية (كيباه). د ب أ
 
 
اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.