هذا ما قاله رئيس وزراء ماليزيا مهاتير محمد حول جلد مسلمتين مثليتين بحكم محكمة للشريعة الإسلامية

07.09.2018

خرج رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يوم الخميس 06 / 09 / 2018 عن صمته بشأن جلد مسلمتين حاولتا إقامة علاقة مثلية، وقال إن هذا من شأنه أن يعطي صورة سيئة عن الإسلام.

وقال في مقطع فيديو تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي :"من المهم أن ننشر أن الإسلام ليس دينا وحشيا يود تنفيذ قوانين ثقيلة الوطأة لإذلال الناس".

وكانت الشابتان قد اعترفتا بأنهما حاولتا إقامة علاقة مثلية، وتم معاقبتهما بالجلد ست ضربات لكل منهما بعصا خيزران في المحكمة العليا للشريعة بولاية تيرينجانو شمال شرقي البلاد الاثنين السابق، ما أثار غضب المنظمات الحقوقية.

في الصورة: مهاتير محمد مع السياسية الماليزية وان عزيزة
في الصورة: مهاتير محمد مع السياسية الماليزية وان عزيزة

وشاهد ما يقرب من 150 شخصا تنفيذ العقوبة بحق الشابتين. كما جرى تغريمهما بـ3300 رينجت (806 دولارات). وأضاف مهاتير، الذي تولى منصبه في أيار/مايو 2018 أنه كان من الأحرى معاقبتهما بعقوبة أقل أو تقديم النصح لهما، نظرا لأن هذه أول مرة تقومان فيها بهذا الفعل.

ودافعت السلطات الدينية في البلد ذات الأغلبية المسلمة عن الحكم، وقالت  إن الشريعة تتيح مثل هذه العقوبة للتعزير وليس للتعذيب. د ب أ

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.