وزير الأمن الإسرائيلي: أرفض "التسمية الرومانسية الربيع العربي" والتسمية السوداوية "الشتاء الإسلامي"

19.02.2015

رسم وزير الأمن الإسرائيلي، موشيه يعالون، صورة جيو إستراتيجية، تبدو فيها إسرائيل في وضع مريح رغم التبدلات الكبيرة حولها، واعتبر أنها في حل من الملف الفلسطيني الذي تديره إسرائيل “بحكمة”. وقسم يعالون المنطقة إلى 4 محاور خلافا للفرز  الثنائي الذي حدده جورج بوش الابن وتبناه الكثيرون في المنطقة بين 'محور الخير' و'محور الشر'، رافضا قبول “التسمية الرومانسية الربيع العربي” والتسمية السوداوية “الشتاء الإسلامي”، قائلا أن الصورة ملونة أكثر.

وجاءت أقوال يعالون في مقابلة مسجلة خاصة بالمؤتمر الثامن لـ'مركز أبحاث الأمن القومي' في جامعة تل أبيب، الذي أطلق أعماله أول من أمس في تل أبيب.

ورداً على سؤال حول التحديات التي سيواجهها الرئيس الجديد لهيئة الأركان العامة في الجيش الإسرائيلي، غادي آيزنكوت، قال يعالون إنه أولا، على الجيش أن يعطي ردا على التطورات الأمنية الحاصلة أو ما وصفه بـ“معركة ما بين المعارك”، إلى جانب “مواجهة واقع أمني غير مستقر” في لبنان وسوريا وسيناء والضفة الغربية وقطاع غزة. وأضاف أن إسرائيل نجحت في الأعوام الأخيرة في مواجهة هذه التحديات على الرغم من بعض الإخفاقات.

وقال إن الجيش الإسرائيلي لا يواجه “التهديدات التقليدية” السابقة من جيوش نظامية وإنما يواجه صعود مخاطر التنظيمات 'الإرهابية'، حسب تعبيره، والقذائف الصاروخية والصواريخ والحرب الإلكترونية (سايبر)، وأن على الجيش ملاءمة نفسه لهذه التغييرات تنظيميا من خلال إغلاق وحدات أصبحت قديمة لأنها أقيمت لمواجهة مخاطر لم تعد قائمة، في مقابل إنشاء وحدات جديدة لمواجهة التحديات المستجدة، إضافة إلى إحداث تغيير في العقلية والوعي حول نوعية المخاطر الجديدة.

المزيد في المقال التالي:

يعالون: إسرائيل والسلطة توأمان سياميان والدولة الفلسطينية "أحلام يقظة"

 

 

 

اقرأ أيضًا: موضوعات متعلقة من موقع قنطرة
ملفات متعلقة من موقع قنطرة
الاقتصاد، الاتحاد الاوروبي، حرب غزة ، حماس، التنمية البشرية ، حقوق الانسان ، مساعدات إنسانية، االصراع الفلسطيني الإسرائيلي، عملية السلام في الشرق الاوسط
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.