يقف نحو مليوني حاج على صعيد عرفات الركن الأعظم من مناسك الحج قرب مكة الخميس 31 / 08 / 2017

31.08.2017

توافد الحجيج على مشعر عرفات مع بزوغ شمس الخميس (31 آب/أغسطس 2017) بعد قضاء يوم التروية أمس في مشعر منى. وتبعد منى بضعة كيلومترات شمال شرق المسجد الحرام. ويوجد في منى ما يُعتبر أكبر مدينة خيام في العالم، وهو أحد أكبر المشروعات التي نفذتها الحكومة السعودية، على مساحة نحو 2.5 مليون متر مربع لاستيعاب 2.6 مليون حاج.

وأعلن الأمير خالد الفيصل، أمير منطقة مكة المكرمة ورئيس لجنة الحج المركزية، أمس الأربعاء، أن عدد الحجاج القادمين لأداء مناسك الحج هذا العام من داخل وخارج خارج المملكة يتجاوز مليوني حاج. وشدد على أن السلطات السعودية "جندت أكثر من 300 ألف مدني وعسكري لخدمة ضيوف الرحمن وتأمين رحلتهم الإيمانية".

يذكر أن مواسم حج سابقة شهدت حوادث تدافع وحرائق وأعمال شغب سقط فيها قتلى كثيرون وكابدت السلطات السعودية في بعض الأحيان للتعامل مع الموقف. وتقول السلطات السعودية إنها اتخذت كل الإجراءات الاحترازية. وقتل قرابة 800 حاج في حادث تدافع عام 2015 وفقاً للأرقام الصادرة عن الرياض لكن إحصاءات أجرتها دول للجثث التي تسلمتها تشير إلى أن أكثر من ألفي شخص ربما لاقوا حتفهم بينهم أكثر من 400 إيراني.

وبعد حادث التدافع، وجهت طهران اتهامات إلى الرياض بسوء التنظيم، بينما ردت السعودية باتهام إيران بمحاولة تسيس المناسبة الدينية. وتلا الحرب الكلامية بين البلدين قطع للعلاقات على خلفية الهجوم الذي تعرضت له سفارة السعودية في طهران إثر إعدام المملكة لرجل الدين الشيعي نمر النمر في بداية 2016. لكن الحجاج الإيرانيين عادوا هذا الموسم إلى مكة وبأعداد كبيرة ولم يتم ملاحظة مشاكل إلى هذه اللحظة في هذا الشأن. (د ب أ، أ ف ب)

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.