192 دولة في الأمم المتحدة تتفق على ميثاق عالمي من "أجل هجرة آمنة ومنظمة"

19.07.2018

أيدت كافة الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، باستثناء الولايات المتحدة، وضع ميثاق عالمي غير ملزم حول الهجرة مبدية وحدتها إزاء هذا الملف، الذي أدى إلى انقسامات في أوروبا وتوتير العلاقات بين واشنطن ودول أميركا اللاتينية.

وأكد الأمين العام للأمم المتحدة انتونيو غوتيريش أن "المهاجرين هم محرك خارق للعادة للنمو" مشيداً بهذا "الميثاق العالمي من أجل هجرة آمنة ومنظمة ونظامية". وأضاف أن الميثاق "غير ملزم لكنه خطوة غير مسبوقة لزيادة التعاون الدولي".

ويشتمل الميثاق على سلسلة من المبادئ بينها الدفاع عن حقوق الإنسان وحقوق الأطفال والاعتراف بالسيادة الوطنية وغيرها، كما يحوي فهرسا للإجراءات لمساعدة الدول على التصدي للهجرات في مستوى تحسين الإعلام وإجراءات لتحسين إدماج المهاجرين وتبادل الخبرات .

والوثيقة التي تقع في نحو 25 صفحة ترمي إلى "زيادة التعاون بشأن الهجرات الدولية في كافة أبعادها" ومحاربة تهريب البشر. وينص الميثاق كذلك على الحفاظ على "سيادة الدول" مع الاعتراف "بأنه لا يمكن لأية أمة أن تواجه منفردة ظاهرة الهجرة".

ويضيف: "من المهم أن توحدنا الهجرة بدلا من أن تقسمنا". وبحسب راعيي النص فإن 27 دولة في الاتحاد الأوروبي، التي عادة ما تتصارع بشأن ملف الهجرة، "تحدثت بصوت واحد" أثناء المفاوضات. بينما ذكرت هنغاريا أن حكومة الرئيس فيكتور أوربان ستبحث الأمر الأسبوع المقبل، بشأن الانسحاب من هذا الميثاق العالمي للهجرة.

ويقدر عدد المهاجرين في العالم بـ 258 مليون نسمة أي 3,4 بالمئة من سكان الكرة الأرضية.

وبحسب غوتيريش فإن 60 ألف مهاجر قضوا منذ عام 2000 في البحر أو الصحراء أو غيرهما ولم يعد ممكنا الاستمرار في عدم التحرك. وانسحبت واشنطن في نهاية 2017 من إعداد الميثاق مؤكدة أنه يتضمن قواعد تتعارض مع سياسة الهجرة الأميركية. (أ ف ب، د ب أ)

 

ألمانيا: ميركل تضع حدا لسياسة "الأبواب المفتوحة السخية" أمام اللاجئين تحت ضغط اليمين في حكومتها

كيف تغير مزاج ألمانيا العام تجاه اللاجئين؟

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.