عـبــده عـبـــود: لا ينبغي محاسبة أدونيس كأنه رجل سياسة

تعليق على الحوار مع أدونيس حول موقفه من الثورة السورية

أنا لست مع محاسبة الأديب العربي الكبير أدونيس محاسبة صرف سياسية، وكأنه رجل سياسة. ولو فعلنا ذلك لكان علينا أن نعيد النظر في قيمه، وربما أن ندين عددا كبيرا جدا من أدبائنا. فما أكثر الأدباء الذين تلقوا جوائز وميداليات و"كرموا" من حكام طغاة، من أمثال صدام حسين ومعمر القذافي وحسني مبارك، على سبيل المثال لا الحصر. وهذا ينطبق أيضا على عدد من كبار الكتاب الألمان، مثل برتولت بريشت وأنا زيغرز. من واجبنا أن نميز أمرين أو جانبين: القيمة الأدبية أو الإبداعية للأديب، والجانب السياسي لهذا الأديب، علما بأن الجانب الأول هو الأهم في حالة الأدباء. أما أدونيس فهو في رأيي شاعر ومفكر أدبي كبير، وهذا هو المهم في المناسبة التي نحن بصددها: فوزه بجائزة غوته ، وهي من أرفع الجوائز الأدبية الألمانية. إنه أمر علينا أن نعتز به ونرى فيه تكريما للأدب العربي المعاصر واعترافا بإنجازات هذا الأدب. مبروك لأدونيس ومبروك لنا جميعا!

عـبــده عـبـــود
(رئيس قسم اللغة الألمانية وآدابها - جامعة دمشق)

ملفات خاصة من موقع قنطرة