حركة شباب 20 فبراير والأحزاب الداعمة لها نظمت مسيرات رافضة للدستور وداعية لمقاطعة التصويت عليه، وبلغت هذه المسيرات أوجها في مدينة طنجة؟
حوار مع الاعلامي المغربي ابوبكر الجامعي

''الدستور المغربي يكرس سلطوية الملكية''

"الدستور المغربي الجديد يكرس سلطوية الملكية في المغرب"، هذا ما يراه ابوبكر الجامعي الصحفي المغربي والمدير السابق لأسبوعية "لو جورنال إيبدومادير"، الذي شارك في الندوة الدولية للإعلام في المانيا والتي تنظمها مؤسسة الدويتشه فيله. ريم نجمي حاورته على هامش الندوة حول آفاق وفرص الاصلاح الحقيقي في المغرب.



ما هي انطباعاتك عن الدستور المغربي الجديد؟

ابوبكر الجامعي: عندي انطباع أن الكثيرين لم يقرؤا الدستور، حتى أني استغربت من ردود فعل الصحافة الدولية. شخصيا قرأته بإمعان لأن هذا واجب وطني.هذا الدستور يكرس سلطوية الملكية بشكل واضح.الادعاء بأن هناك تشارك في السلطة ليس صحيحا،لأن حسب الدستور الجديد السلطة الملكية فوق كل شيء. لنأخذ مثالا: من الأشياء التي يرددها البعض ليبرهنوا على ديموقراطية الدستور الجديد أن الملك لا يختار الوزير الأول-رئيس الحكومة- بل يتم اختياره من الحزب الأول في الانتخابات التشريعية. لكنك تعرفين أن رؤساء الحكومات المغربية السابقة جاؤوا إلى الحكم أيضا بهذه الطريقة، ابتداء من أحمد عصمان مرورا بالمعطي بوعبيد بل حتى ادريس اجطو الوزير الاول التكنوقراطي كانت له اغلبية برلمانية داخل الحكومة.إذن ما الجديد؟ وحسب الدستور الجديد الوزير الأول يطلب إعفاء الوزراء من الملك ولا يمكن له شخصيا إعفاؤهم. إذن الوزير تابع للملك وليس للوزير الأول. ثانيا مقياس ديمقراطية أي دستور هو اللجنة الدستورية التي أشرفت على إعداده. اللجنة التي أشرفت على الإعداد اختار الملك رئيسها وستة من أعضائها الذين هم في المجموع 12 عضوا. إذن الأمر محسوم مسبقا...

لكن هناك أعضاء في لجنة إعداد الدستور مشهود لهم بالمصداقية كمحمد الطوزي و عبدالله ساعف على سبيل المثال


الصورة دويتشه فيله
"هذا الدستور يكرس سلطوية الملكية بشكل واضح"

​​

ابوبكر الجامعي: ذلك.من الممكن أن محمد الطوزي له بعض الدراية بالحركة الإسلامية في المغرب وهذا أيضا أمر قابل للنقاش، لكن أن يكون وصيا على الديموقراطية في المغرب فأنا غير متفق بتاتا.لأن هذا الرجل لم يكن له أي موقف في السنوات الأخيرة يدل على المواقف الديموقراطية.

برأيك من كان من المفروض أن يكون في هذه اللجنة؟

ابوبكر الجامعي: هذه مسألة أخرى. ما أريد قوله أن بعد خطاب الملك مباشرة تم تشكيل اللجنة في ظرف سريع دون الاستشارة مع أي جهة، حتى مسألة إضافة بعض الأسماء التي لها مصداقية من باب در الرماد في العيون لم يتم، يعني حتى لم يجربوا أن " يكذبوا علينا" بإضافة بعض الأسماء التي لها بعض المواقف المعروفة كمحمد الساسي أو عمر بندورو أو رقية مصدق..وليس الاسماء التي لها ازدواجية في المواقف أو إلى جانب السلطوية. لذلك أتفهم الناس الذين قاطعوا مسار الدستور من البداية حتى لا يقال لهم فيما بعد لقد زكيتم المسار من البدء.

هل أفهم من كلامك أنك تؤيد موقف حركة 20 فبراير بمقاطعة التصويت على الدستور من الاساس؟

ابوبكر الجامعي: حتى أكون صريحا معك، ما زلت أتردد، لم أفكر بعد جيدا في موضوع المقاطعة، لكن قطعيا لا يمكن التصويت بنعم.لأني يوم قرأت الدستور و سمعت ما قاله الملك، أحسست" بالحكرة" )الاحتقار( كمواطن.وكأنهم يقولون لنا انتم قاصرون ويلزمكم ولي لأمركم ولستم قادرين على تدبير أموركم بمفردكم. هذا الأمر في حد ذاته آلمني كمغربي، وأنا لا أتكلم عن نفسي فقط بل عن إخوتي وأهلي وأصدقائي...كل الناس الذين اعرفهم هم أناس واعون ومتزنون وليسوا بالقاصرين أو الخارجين عن الوعي. هذا الولي الذي يريدون أن يولونه علينا له تاريخ معروف، الملكية هي التي أنشأت سجن "تازمامارت"- سجن الاعتقال التعسفي- . طيب لننسى الماضي ولنتكلم عن السنوات 12 الأخيرة. مازال الناس يعذبون في مخافر الشرطة و السجون السرية كسجن "تمارة".هذه الملكية أتت برشوة لم تكن من قبل،وضاعفت ثروتها في السنوات الأخيرة.

لكن هذه السنوات الأخيرة التي تتحدث عنها شهدت مكتسبات ديمقراطية أيضا. لماذا برأيك حصل هذا "التراجع" ؟


الصورة دويتشه فيله
"في المغرب تراجع في حرية الصحافة و في محاربة الفساد وانحطاط مؤسساتي حقيقي"

​​

ابوبكر الجامعي: لأن الضغوطات والمتطلبات والدراية السياسية التي كانت على رأس السلطة لم تعد موجودة. الحسن الثاني بالرغم من سلطويته الكاملة أدرك أنه إذا أراد لمؤسسة الملكية أن تستمر لابد من تغيير قواعد اللعبة. كان له من الذكاء ما جعله يفهم ذلك، لكن ذكاءه لم يكن في مستوى يجعله يغير كل الأمور، أي أنه لم يترك إرثا ديمقراطيا لمحمد السادس. لغاية الآن ما زلنا نشتغل بدستوره أي دستور 1996. إضافة إلى أن النخبة السياسية التي جاءت مع محمد السادس ليست لها هذه الدراية السياسية بتاتا: الملك محبوب وأنا لا أجادل في هذه المسألة، فخلصوا إلى أن شعبية الملك هذه تجعله لا يحتاج إلى الأحزاب ولا يحتاج إلى رجال أعمال... وبإمكانه فعل أي شيء، أي يمكن له أن يكون هو رجل الأعمال والسياسي الوحيد في المغرب، فصارت لنا مجالس ولجان تتكاثر كالأرانب، مرتبطة مباشرة بالقصر الملكي. النتيجة التي وصلنا إليها التراجع في حرية الصحافة و في محاربة الفساد وانحطاط مؤسساتي حقيقي.

رغم ذلك هناك بعض الدول التي رحبت بالدستور المغربي الجديد وعلى رأسها فرنسا،لكنك وخلال الندوة التي شاركت فيها هنا في ألمانيا امتعضت من ذلك لماذا؟

ابوبكر الجامعي: هذا مخجل. تصوري أن الدستور وقبل التصويت عليه يأتي السيد ساركوزي بإعلان يقول فيه انه دستور جيد.هل هذا شأنه؟! أتمنى الآن من الناس الذين لطالما هاجموني واتهموني بأني مرتبط بأجهزة وأجندة خارجية أن يتكلموا الآن. أليس هذا بالتدخل الخارجي؟! هل يستطيع ساركوزي أن يتطاول على الشأن الداخلي في ألمانيا أو الولايات المتحدة؟ هل يستطيع أن يقول للشعب الألماني صوتوا على هذا الدستور إنه دستور جيد؟ هذا احتقار للشعب المغربي. هؤلاء الذين لطالما أخذتهم "الحمية الوطنية" فليردوا الآن على ساركوزي وليقولوا له اهتم بشؤونك الخاصة. ثانيا الحكم الفرنسي الحالي لا مصداقية له في دمقرطة العالم العربي. ما قام به النظام الفرنسي أيام الثورة المصرية و ما قام به مع نظام ابن علي وما يقوم به الآن مع المغرب ينبغي أن يجعل هذا النظام الفرنسي خجولا من نفسه ومن تصرفاته.مع الأسف أرى انه لم يستفد من الدرس التونسي وما زال سائرا في نفس الاتجاه.

بعد إعلان العاهل المغربي عن محتويات الدستور، شهدت مدن المغرب مظاهرات شعبية مؤيدة للملك. إنها المرة الأولى التي نرى فيها هذا النوع من المظاهرات منذ بداية الاحتجاجات في المغرب.لماذا لم يحدث ذلك في السابق؟

ابوبكر الجامعي: كانت هناك بعض المحاولات، إذا تذكرت ما سمي بحركة " 9 مارس" المؤيدة للملك والتي قالت إنها ستُنزل الملايين إلى الشارع. لكنهم لم يُنزلوا ولا فردا واحدا.

 

ولكن السلطات المغربية هي التي منعت هذا النوع من المظاهرات.


الصورة دويتشه فيله
"سيطرح المغاربة السؤال: لماذا نحن مازلنا قاصرين؟ لماذا كل الشعوب الأخرى تتطور ونحن نعيش نفس الأكذوبة؟"

​​ابوبكر الجامعي: السلطة منعت ذلك لأنها كانت واعية أن عدد الناس الذين سيشاركون في هذه المظاهرات سيكون قليلا، لو قدرت أن العدد سيكون كبيرا لتركتهم يتظاهرون. انتبهي دائما إلى نوعية اللافتات والرايات التي يحملها المتظاهرون، عندما تكون المظاهرة مصطنعة تكون اللافتات مصنوعة بشكل جيد ومكتوبة بشكل أنيق. عندما نزل "أصحاب الملك" كانت راياتهم ولافتتاهم على هذا الشكل المرتب. وكأنها مصنوعة ومكتوبة في مكتب واحد. الغرض من هذه التظاهرات الآن هو إظهار شعبية الملك ولكن المغالطة التي يقع فيها النظام هي اعتقاده أن شعبية الملك تعني أن المؤسسات السلطوية شعبية كذلك. إذا سار الملك في هذا المسار ستتلاشى شعبيته والملكية ستكون في إشكال كبير. ابن علي لم يكن أحد يتوقع له الرحيل عن السلطة ولا مبارك.

في نفس ظرفية الإعلان عن الدستور لاحظنا ظهور صور وفيديوهات لبعض المعارضين في أوضاع حميمية وشخصية.

ابوبكر الجامعي: هذا انزلاق آخر للسلطة إضافة إلى " بلطجية" المظاهرات الذين أشرت إليهم. حيث تم نشر صور لنادية ياسين عضو جماعة العدل والإحسان بوسائل احترافية عالية وهي تتجول في الشارع مع شخص في أثينا واتهموها بالخيانة الزوجية. إضافة إلى فيديو صُور بكاميرا خفية داخل فندق، لعلاقة جنسية لإحدى أعضاء القيادة النسوية لنفس الجماعة سنة 2006. كل ذلك تم نشره على موقع ليست له كل هذه الإمكانيات العالية. هذا عمل بوليسي واضح .لا يمكنني أن أدعي أن كل النظام سائر في هذا الاتجاه، لكن هناك بعض الأجنحة في النظام سائرة في اتجاه ما يمكن أن نطلق عليه" البْنْعَلية" في التدبير الأمني. وهذا يعني أن النظام الأمني لا ينبغي أن يكون في أيدي السلطوية بل أن يكون في أيدي الشعب.أي أن يحاسب ديموقراطيا كما هو الحال في كل الدول الديمقراطية.

كيف ترى المرحلة السياسية القادمة في المغرب؟

ابوبكر الجامعي: أعتقد أن التصويت على الدستور سيتم بنعم. وستبقى المشاركة هي علامة الاستفهام الكبرى.لذلك صار ممنوعا في المغرب على المرء أن ينادي بعدم المشاركة. لقد توصل الصحفيون بدورية تمنعهم من المناداة بالمقاطعة لأنها ضد قانون الانتخاب.

هل يمكن أن توضح هذه النقطة أكثر؟

ابوبكر الجامعي: مثلا لا يحق لأحد أن يظهر في التلفزيون وان يدعو الناس إلى المقاطعة وإلا سيتعرض للمساءلة القانونية. السلطة لا تريد أن يتكرر سيناريو انتخابات 2007 حيث شارك في الانتخابات %37 كان من بينها مليون صوت ملغى.الناس ليست لها ثقة في المؤسسات. أعطي للمغربي حق التصويت على القصر الملكي وسيصوت. لكن التصويت الآن لن يكون له وقع على الحياة اليومية للمواطن. إذن الرهان الآن على رقم كبير في المشاركة كتلك الأرقام التي شهدتها الانتخابات التركية.87% من الأتراك صوتوا في الانتخابات. لكننا وصلنا اليوم في العالم العربي إلى مرحلة صار فيها صعبا منع حرية التعبير. تكلمت قبل قليل عن الفيديوهات، هناك الآن في "يوتيوب" شريط يُظهر امرأة مغربية مشاركة في مظاهرة مؤيدة للملك تطلب من احد أعوان السلطة أن يدفع المال إلى المشاركين في المظاهرة فيرد عليها بضرورة الانتظار حتى ينتهي الملك من خطابه. وهذا يظهر أن الناس تلقت رشاوى للمشاركة في هذه المظاهرات. إذن الانترنيت أعطت منفذا لحرية التعبير لا أحد يمكن أن يمنعه.

ألذلك اتجهت إلى إنشاء الموقع الالكتروني " لكم"؟

ابوبكر الجامعي: نعم. أو كما يقول التعبير المغربي" طلعت إلى الجبل". معنى ذلك أن ما كان الناس يكتمونه عن الملك ولا يستطيعون قوله سيقولونه الآن. والرؤية كلها ستتغير إننا اليوم في مرحلة ما بعد البوعزيزي، نرى الجزيرة والبي بي سي...و سيطرح المغاربة السؤال: لماذا نحن مازلنا قاصرين؟ لماذا كل الشعوب الأخرى تتطور ونحن نعيش نفس الأكذوبة؟ أكذوبة إمارة المؤمنين وأن الإسلام يعني إمارة المؤمنين والإسلام لا يعني إمارة المؤمنين.

 

أجرت الحوار: ريم نجمي

مراجعة: هشام العدم

حقوق النشر: قنطرة 2011

ابوبكر الجامعي من مواليد 1968، مدير سابق لأسبوعية "لو جورنال إيبدومادير" التي تعرضت للمنع مرارا.
من مؤسسي الموقع الالكتروني " لكم" ، نال جائزة جبران تويني للعام 2010

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
ملفات خاصة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.

تعليقات القراء على مقال : ''الدستور المغربي يكرس سلطوية الملكية''

هذا الصحفي الفاشل الذي يعمل لمصالح أجنبية، كانت كل كتاباته هي اصطياد في الماء العكر.
وأقل ما يمكن أن يقال في شأنه أنه معارض من أجل المعارضة لن يتحول إلى غير ذلك إلا إذا رأى مصلحة في ذلك.

كرهه للنظام ليس مبنيا على قناعات إنما على حقد له أسس غير التي يدعي.

ولم يحمل هذا الحوار أي دلائل لموقفه.
والمغاربة بأغلبيتهم لا تحب هذا النوع من المعارضين، لأن معارضته معارضة المصلحة والعمالة واستغلال لآلام الناس للتجارة بها.

هل هناك إنسان يحب بلده، يذهب إلى أعدائه لكي يشهر بها عبر حوارات مع صحفييهم كما حدث مع اسبانيا ؟؟؟

الدستور مع شكله الحالي مقبول جدا والمشكلة ليست في النص بل في الرجال.

أبو علاء المغرب...29.06.2011 | 15:00 Uhr

انا لا اتفق مع راي التعليق السابق. الدستور مع شكله الحال غير مقبول البتة والمشكلة ليست في النص وفي خداع الناخبين.

علي محمد03.07.2011 | 17:08 Uhr

ابوبكر الجامعي على حق: الدستور المغربي يكرس سلطوية الملكية
وخيانة كبيرة لكن غالبية المغاربة لا تفهم اللعبة; "في المغرب تراجع في حرية الصحافة و في محاربة الفساد وانحطاط مؤسساتي حقيقي":

حمد حسن03.07.2011 | 17:19 Uhr