حنظلة لا يظهر نفسه foto wiki
الكوميكس بالعربية

الكوميكس بالعربية - من ميكي ماوس إلى حنظلة

شخصية ميكي ماوس صاخبة وغنية بالألوان. في حين تقتصر حنظلة على اللونين الأبيض والأسود. الكوميكس العربية إحدى أشكال التعبير المليئة بالتنوع والإبداع. وهي من قراءات الأطفال المفضلة. كما أنها وسيلة تعليمية وكذا وسيلة للنقد السياسي. الكوميكس أكثر من مجرد وسيلة ترفيهية.



إن الكوميكس تشهد عصرًا من الازدهار في الدول العربي. إلى جانب كونها قراءات للأطفال، أصبحت العلاقة الوثيقة بين السياسة والفن، التي تشهدها الكوميكس، واسعة الانتشار في العديد من البلدان – وأحدث الأمثلة على ذلك نراها في كل من مصر وتونس. إلا أنه يُنصح بتوخي الحذر لدى معالجة القضايا الدينية والسياسية والأخلاقية. إن مدى حساسية الفنانين في التعامل مع مثل هذه القضايا يختلف من دولة إلى أخرى ويعتمد على التوقيت. في الربيع الماضي ظهرت في تونس رسوم كاريكاتيرية وشرائط كوميكس تسخر علنًا من بن علي. وكذلك استطاعت الاحتجاجات والمظاهرات في ميدان التحرير أن تجد طريقها إلى الورق؛ وقد ساهمت في ذلك أيضًا ورش عمل الكوميكس التي عُقدت في معهد جوته القاهرة تحت قيادة باربارا يلين.

إلا أن الكوميكس القادمة من المنطقة العربية تكاد تكون غير معروفة للدول الأوروبية. فيما عدا الكاتب الجزائري سليم والتي استطاعت شخصياته، بوزيد وزينة، الوصول إلى جمهور عريض في فرنسا. فمن خلال أسلوب ساخر وفكاهي مليء بالنقد الاجتماعي يعمل الكاتب على تجسيد الحياة في الجزائر. وفي مصر اشتهرت رواية مترو المصورة لمجدي الشافعي سريعًا خارج حدود البلاد بعد أن تم حظرها، واستطاعت أن تحدث موجة من التضامن. وبمناسبة انعقاد الدورة الـ ١٥ من صالون إرلانجن الدولي للكوميكس، أصدرت دار إديتسيون مودرنه للنشر النسخة الألمانية من الرواية.

تعد الكوميكس فنًا يحظى بشعبية وشهرة في العديد من البلدان العربية ويتم ربطه في الكثير من الأحيان بقراءات الأطفال. ولطالما كانت الكوميكس جزءًا من مكتبات المدارس واعتاد الآباء على شرائها لأبنائهم ليحببنهم في القراءة.

وقد صدرت منذ الخمسينيات مختلف المجلات للأطفال. تأسست مجلة ماجد عام ١٩٧٩ في أبو ظبي ولا تزال تُنشر وتُوزع بنجاح في جميع البلدان العربية. يتم دمج الكوميكس بالمقالات والألغاز لتقديم أسلوب تعليمي ذو طابع ترفيهي. بالإضافة إلى ذلك، تحظى الكوميكس المقتبسة عن كلاسيكيات الأدب العالمي والأدب العربي بشعبية كبيرة. وكانت هناك رغبة شديدة وراء إنشاء لغة عربية مشتركة. وفي هذا الصدد لعبت وسائل الإعلام وكذا التعليم دورًا على جانب كبير من الأهمية. كوميكس الأطفال كانت عادةً تُكتب باللغة العربية الفصحى، إلا أن اللهجات المختلفة كانت تجد طريقها إلى الفقاعات الكلامية في كثير من الأحيان.

تاريخ الأبطال الجدد

ن ترجمات مجلات الكوميكس من أوروبا والولايات المتحدة تلعب دورًا هامًا في تاريخ الكوميكس العربية. فمنذ الخمسينيات كانت مغامرات تان تان قد ظهرت باللغة العربية في مجلات الأطفال وحرصت مجلة ميكي كذلك على ترجمة قصص ميكي ماوس وأصدقاءه. وبمرور الوقت نمت لميكي ماوس هوية مصرية: احتفلت شخصية الفأر الشهيرة بالأعياد الدينية والوطنية وارتدت الملابس المصرية التقليدية وتناولت طعامًا عربيًا. ونال ميكي شهرة واسعة وقُرئت قصصه في جميع البلدان الناطقة العربية. وكذلك شخصيات أخرى، من أمثال سوبرمان وباتمان وروبن ولولو الصغيرة، استطاعت التحدث باللغة العربية بفضل جهود دار المطبوعات المصورة اللبنانية للنشر

ولم يختفي الأبطال الخارقون من العالم العربي أبدًا. فمجموعة أبطال مجلة الـ٩٩ للدكتور نايف المطوع، مستوحاة من أسماء الله الحسنى – فنجد ضمن الشخصيات شخصية سميع وصامدة ووداد. هؤلاء الأبطال الشباب يأتون من جميع أنحاء العالم، ويحملون على عاتقهم مهمة الانتصار على الشر. من خلال مجلة الـ٩٩ أراد الدكتور نايف المطوع أن يساهم في مستقبل جديد أكثر سلامًا.

حنظلة لا يظهر نفسه
من الأمام.
إن الرسوم الكاريكاتيرية والكرتونية في الصحف غالبًا ما تكون ردود الأفعال الأولى على الأحداث السياسية في العديد من البلدان العربية. رسام الكاريكاتير الفلسطيني ناجي العلي يعد واحدًا من أكثر الفنانين تأثيرًا خلال القرن الماضي ومصدر إلهام عظيم للكثيرين. إن شخصية حنظلة هي أبرز الشخصيات التي ابتكرها ناجي العلي، ودائمًا ما تدير ظهرها للقارئ. يضاف إلى ذلك أن حنظلة حافي القدمين ويرتدي ملابس مرقعة. إن حنظلة صبي صغير من إحدى مخيمات اللاجئين الفلسطينيين. يراقب حنظلة التجارب التي يمر بها شعبه جنبًا إلى جنب مع القارئ، تلك التجارب التي يصورها ناجي العلي من خلال رسوم شديدة الرمزية. الكاتب الفلسطيني عامر شوملي يتذكر أنه عندما كان طفلاً رأى الدم لأول مرة في رسوم ناجي العلي. دمًا أسود، إذ اقتصرت رسوم العلي على الأبيض والأسود فقط. ومن خلال تلك الصور استوعب الفنان الأردني مايك ف.دردريان أن الكوميكس يمكن أن تكون أكثر بكثير من مجرد وسيلة ترفيهية.

في عام ١٩٧٤ تم تأسيس "دار الفتى العربي" للنشر من قبل منظمة التحرير الفلسطينية. وتعمل الدار على إصدار كتب تساهم في التوعية والتثقيف السياسي. وبالاشتراك مع الكثير من الفنانين ممن كانوا يعدون الرسوم لدار النشر، نجح محي الدين اللباد في إصدار كتبًا تقدمية. إذ أرادوا أن يخلقوا فرص عمل لجيل الشباب.

وقد كان لعلاقة السياسة بالفن تأثيرًا كبيرًا في العراق أيضًا. إذ وقعت البلاد تحت حكم حزب البعث الاشتراكي وشهدت تبادلاً ثقافيًا مع الاتحاد السوفيتي. فحصل العديد من الطلبة العراقيين على الفرصة للدراسة في الجامعات السوفيتية وجلبوا بطبيعة الحال خبراتهم معهم إلى أوطانهم. فنرى أن الخيال العلمي على وجه الخصوص قد ألهم فناني الكوميكس العراقيين: حيث تم تجسيد موضوعات مثل الرؤى المستقبلية والتمدن والتكنولوجيا في العديد من القصص العراقية.

راء أمس الصغار هم كتاب ورسامو اليوم. لقد تزايد الطلب على ابتكار كوميكس للشباب والكبار من المغرب وحتى سوريا. تروي الفنانة ومعلمة الفنون الأردنية نتاشا داهداليه أن العديد من الطلبة لديهم الرغبة في قراءة المزيد من الكوميكس إلا أنهم يواجهون نقصًا في الإنتاج المحلي. وهذا يرجع في المقام الأول إلى قلة اهتمام الناشرين. هناك إصدارات يتم تمويلها بأموال خاصة ويصدر عنها ١٠٠٠ إلى ٢٠٠٠ نسخة مثل مجلة الكوميكس اللبنانية السمندل والتي انطلقت منذ عام ٢٠٠٧. مجلة السمندل هي أولى الإصدارات ذات الإنتاج الجماعي للكوميكس المستقلة القائمة على المؤلفين في العالم العربي. وهي معروفة على نطاق واسع بين فناني الكوميكس وتعد بمثابة مصدر إلهام لمجلات الهواة الجديدة. وقد صدر حاليًا العدد السابع من المجلة المصرية توك توك، والتي وعدت بأعمال أخرى أكثر إثارة.

إن شبكات التواصل الاجتماعي تلعب دورًا بارزًا في عملية تطور الكوميكس في المنطقة. إذ أن الفنانين يشهدون تواصلاً وتبادلاً مستمرًا. ويتم إنتاج العديد من الكوميكس رقميًا وتُوزع من خلال الفايسبوك. أية انتقادات واقتراحات هي دائمًا موضع ترحيب من جانب الفنان عامر الشوملي. وبفضل هذا التبادل المستمر مع الزملاء والقراء استطاع أن يكسب رسومه الكاريكاتيرية التي يعدها من أجل مجلة فلسطين الشباب الشهرية قدر أكبر من الجودة.

ولكن حتى الآن لا تزال أعمال الكوميكس مسألة فردية. السيناريو والرسوم والتلوين – جميعها من مصدر واحد. وعلى ذلك يأمل الفنان الأردني سلام حمود أن يلعب العمل الجماعي في هذا الصدد دورًا على قدر أكبر من الأهمية في المستقبل. وهو مقتنع بأن المهارات الفردية لكل فنان تساهم في إبداع كوميكس أكثر ثراءً وجمالاً.

ولقد بادر الفنان مايك دردريان بلحظة تبادل حقيقي في الأردن وذلك من خلال مشروع فلسطين: الرواية المصورة. فخلال العامين الماضيين التقى فنانون من مجالات المختلفة لعدة مرات وذلك لسرد تجارب وقصص حول فلسطين وتنفيذها في صورة كوميكس. ولم يكن لدى العديد من المشاركين أية خبرات في مجال الكوميكس. إلا أن العنصر الحاسم تمثل في الالتزام بقضية سياسية وحماس مايك ف. دردريان للأدب الروائي. والمشروع حاليًا في انتظار ناشر.

ولا يمكن إغفال الدور البارز الذي تقوم به مهرجانات الكوميكس الدولية. فمنذ خمسة أعوام عهدت دليلة ناجم على تنظيم مهرجان الجزائر الدولي للشريط المرسوم، وهو حدث هام لصناع الكوميكس في المنطقة. وكذلك يُعقد منذ ثلاثة سنوات مؤتمر الشرق الأوسط للأفلام والقصص المصورة في مدينة دبي.

لقد كانت قراءة ومتابعة الكوميكس في الدول العربية تجربة مثيرة. وكذلك معايشة تجربة ابتكار مشهد كوميكس. يبدو أن تفاني ومهارة العديد من الفنانين – من المغرب وحتى سوريا – هي أفضل شروط من أجل مستقبل مزدهر.

... وشيء أخير: كوميكس تعني باللغة العربية "قصة مصورة".

آنا جاباي
باحثة في الدراسات العربية ومتخصصة في الأدب المعاصر والكوميكس وموظفة حرة بمتحف الثقافات الأوروبية في برلين.

حقوق الطبع و النشر: معهد جوته القاهرة 2013

الترجمة: هبة شلبي

اقرأ أيضًا: موضوعات متعلقة من موقع قنطرة
اطبع المقال
أرسل المقال إلى صديق
إضافة تعليق
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.

تعليقات القراء على مقال : الكوميكس بالعربية - من ميكي ماوس إلى حنظلة

das sind gute informationen

sara09.12.2013 | 17:14 Uhr