الممثلة الألمانية إديل بايدار (من أصل تركي)

الممثلة إديل بايدار ألمانية من أصول تركية وتقول إن ما تلاحظه هو أنه "لا توجد إرادة على المستوى السياسي للتحرك ضد العنصرية اليومية. هناك رغبة للقيام ببعض المشاريع لمناهضة العنصرية، لكن تغيير أو تحديد السلوك العنصري ووضعه تحت العقوبة لا يجد الاهتمام".

وإذا ذهبتُ إلى الشرطة هنا وقلتُ لهم إنه قد تم تهميشي وشتمي بصفة عنصرية، فإنه لا يتم تسجيل ذلك. ألمانيا بالنسبة إلي هي المكان الذي أعيش فيه ويمكن لي مواصلة العيش فيه. إلى متى، لا أعرف. وهذا يرتبط بأي اتجاه ستسير فيه الأمور. وسبق لي أن فكرت في بدائل في حال اشتدت هنا من جديد شوكة حزب البديل من أجل ألمانيا واليمينيين.

"لا أريد أن أكون في وضع يقول لي أحدهم فيه إلى أي حد أنا ألمانية"

إديل بايدار من مواليد ألمانيا عام 1975، فنانة وفكاهية من عائلة تركية اهتمت بصورة المهاجرة في المجتمع الألماني.  (photo: Cengiz Karahan)
إديل بايدار من مواليد ألمانيا عام 1975، فنانة وفكاهية من عائلة تركية اهتمت بصورة المهاجرة في المجتمع الألماني.

أصبحتُ أبتعد بنفسي عن هذا الجدل حول الانتماء. أشعر بأنني إديل، ولدي مطالب شخصية عوضا عن الشعور بالانتماء إلى أي هوية. حين كنتُ طفلة لم أشعر بأنه يجب علي أن أكون ألمانية، لأنني عمليا كنت كذلك. التمييز جاء مع التقدم في السن. أنا في الحقيقة شخص تم وصفه دوما بالمهاجر. وتم إخراجي من هذا المجتمع. أنا وُلدت هنا. وكنت في المدرسة الابتدائية خمس أو ست سنوات. وطلب مزيد من التكيف الاجتماعي في اتجاه أن أكون ألمانية لا يستقيم البتة. 

لن أشارك بعد في هذا الجدل. ولم أعد أسمح في الأثناء بوصفي كألمانية، أنا أجنبية تحمل جواز سفر ألماني. لا أريد أن أكون في الوضع الذي يحكم فيه أحدهم على مدى انتمائي إلى ألمانيا. وإذا كانت سيادة التفسير حول هويتي في يد شخص آخر، فهذا ليس له علاقة بمواطنين متحررين. يجب ترك هذه السيادة في متناولي".

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.