أوركسترا الشباب العربي
أوركسترا الشباب العربي "فلهارمونيك" وموسيقى السلام في برلين

ألحان الحلم...باستعادة التعايش السلمي في العالم العربي

عزَفَ عشرات من أعضاء أوركسترا الشباب العربي "فلِهارمونيك" المنحدرين من سبع دول عربية في برلين من أجل عالم عربي يعمه العيش بسلام. بيتر تسمرمان يعرّفنا عليهم ويرينا أنه رغم وطأة الواقع السياسي المؤلم في بلدانهم إلا أن آمالاً كبيرة تحدو العازفين الشباب.

ستون عازفا وعازفة من سبع دول عربية يتتبعون حركات ذراعي قائد الفرقة الموسيقية الألماني هاينر بولمان وتعبيرات وجهه، وهم يتدربون على عزف السيمفونية الثامنة للموسيقار التشيكي أنتونين ليوبولد دفورجاك، استعداداً لحفلتهم الكبيرة في قاعة كونتسرتهاوس البرلينية.

بدعم من وزارة الخارجية الألمانية قامت أوركسترا الشباب العربي "فلهارمونيك" المكونة من عازفين من مصر والجزائر والبحرين ولبنان وسوريا وتونس والأراضي الفلسطينية، للمرة الأولى بإجراء تدريباتها في برلين. ويتكون ريبورتوار الفرقة من قطع موسيقية أوروبية وأعمال عربية. عن ذلك تقول عازفة القيثارة المصرية تقى صلاح الدين (22 عاماً): "أنا فخورة بأن تتاح لي فرصة العزف منفردة في أوركسترا للمرة الأولى. إنها تجربة كبيرة بالنسبة لي".

تعايش سلمي

"تعد أوركسترا الشباب العربي فلهارمونيك مثالاً على حلم التعايش السلمي في العالم العربي، الذي تشهد العديد من بقاعه اضطرابات كبيرة، تقود إلى مصير مجهول"، كما يقول الدكتور فوزي الشامي، مؤسس الأوركسترا الشبابية، ويضيف متفائلاً أنه "لهذا السبب بالتحديد تبقى هذه الفكرة فكرة عظيمة".

أوركسترا الشباب العربي "فلهارمونيك"
موسيقيون عرب يعزفون في برلين من أجل السلام والتعايش في العالم العربي

ويتابع الشامي، الذي كان يشغل في السابق منصب مدير المعهد الموسيقي في القاهرة: "من الطبيعي أن يتحدث العازفون الشباب خلال الاستراحات كثيراً عن السياسية. فالجميع يريدون العيش بسلام. ويسألون عن خلفيات الصراعات العربية وأسبابها وعن أمور لا يمكن فهمها من خلال برامج التلفاز. وهذا التبادل مهم للغاية، لأنه يدعم سلاماً صغيراً في مجموعتنا. وكل هذه الطاقات الإيجابية نظهرها على المسرح خلال عزفنا!"

 الهروب إلى الموسيقى

وبِحيرة يصف عازف التشيلو السوري سومار أشكار من دمشق الوضع الراهن في بلده: "الأخبار سيئة للغاية"، ويضيف بالقول: "حياتنا باتت حقا صعبة هناك، لم يعد الأمر كما كان. لكن لا أحد يعرف ماذا يمكننا أن نفعل. ننتظر فقط. لكن ننتظر من؟ يجب أن يحدث شيء ما... يجب أن تتوقف كل هذه المآسي، وكل هذا القتال. نتمنى أن يحل السلام".

خاض العازف الشاب رحلة صعبة إلى برلين برفقة زملائه السوريين في الأوركسترا عن طريق لبنان. في برلين يهربون من واقع بلادهم المأساوي إلى الموسيقى. "في الماضي كنا نشعر بالسعادة في كل جلسة تدريب، لكن الحرب سلبتنا ذلك أيضاً. وعلى الرغم من ذلك فإننا لا نستسلم. أصارع كل هذه المآسي من خلال الموسيقى. أحاول مع زملائي هنا باستمرار إسعاد الناس وأجعلهم ينسون ما يحدث في سوريا".

أوركسترا الشباب العربي
عازفة القيثارة المصرية تقى صلاح الدين

أسئلة مفتوحة

تقول عازفة الكمان المصرية ياسمين أسوم الزرافي: "قرابة 30 في المئة من العازفين هنا يأتون من سوريا. أردت أن أعرف منهم من يقف إلى جانب الأسد ومن يقف ضده وماذا يحدث هناك بالتحديد". تطرق ياسمين برأسها صامته، ثم تضيف: "سألتهم لماذا يوجد في الجيش عدد كبير من السوريين ويستهدفون المدنيين أيضاً؟ لا أحد يفهم السبب. لماذا لا يقاتلون ضد الأسد؟ لا أحد يعرف السبب".

ينبغي على الموسيقى أن تغير حياة الناس. "في الموسيقى لا يوجد خطأ أو صواب"، يقول المايسترو المصري الشاب كليم سمير ساله (22 عاماً)، الذي يدرس منذ أربعة أعوام عند عازف الكمان البرليني كوليا بلاخر.

"حتى وإن كنا نحن العرب نضفي على الموسيقى الكلاسيكية طابعاً آخر، فإننا نجد مع قائد الفرقة هاينر بولمان حلاً مناسباً. نميل دائماً إلى العزف بشكل بطيء بعض الشيء، لكنه يحثنا باستمرار على العزف بشكل أسرع".

أوركسترا الشباب العربي
قائد الفرقة الموسيقية الألماني هاينر بولمان

مزيد من الوقت

ويضيف المايسترو الشاب: "أنا شخصياً لا أتحدث كثيراً عن السياسة، فهناك دائماً رأيان وكل منهما على حق"، مضيفاً: "وهذا ما يكون سبباً في قدَر سيء، لذلك فأنا أفضل أن أستغل هذا الوقت في التفكير بالموسيقى. الوضع السياسي لم يعد يثير اهتمامي، لأنه ليس على ما يرام، وهذا ما يمكن لأي شخص أن يدركه بسهولة".

وكهدية جلبها العازفون الشباب من بلدانهم لجمهورهم الألماني فقد عزفوا قطعة موسيقية للموسيقار المصري عطيه شرارة، تعود إلى عام 1978، وهي خليط من ألحان معروفة من مصر والمغرب والأردن وليبيا وسوريا ولبنان. وبعد تصفيق طويل ينزل العازفون عن المسرح، وتبدو السعادة بادية على محياهم.

يقول مدرس الموسيقى المصري فوزي الشامي: "همومنا كبيرة. في مصر كنت أذهب كل يوم برفقة طلابي إلى ميدان التحرير. وحينما نعود من ألمانيا سنذهب إلى ميدان التحرير من جديد". أما المايسترو الشاب فيقول من جانبه: "يحدوني أمل كبير. نحن في حاجة إلى مزيد من الوقت فقط".

 

 

بيتر تسمرمان

ترجمة: ع.غ

تحرير: ع.ج.م

حقوق النشر: دويتشه فيله 2013

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.