ملف خاص حول: ثورة 25 يناير 2011

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الصورة غيتي اميجيز

الانتخابات الرئاسية المصرية 2018

1

مصر: سلطوية أصدق

"جمهوريات الخوف" والهويات الطائفية والقبلية في العالم العربي

إرث الطغيان البغيض: من القابلية للاستعمار إلى الحاجة إليه

آية حجازي -مؤسسة منظمة غير حكومية تعنى بأطفال الشوارع- تم سجنها في زنزانة تابعة لمحكمة في القاهرة بتهمة الاتجار بالبشر والاستغلال الجنسي للقاصرين واستخدام الأطفال في الاحتجاجات 23 / 03 / 2017. (photo: Reuters/Mohamed Abd El Ghany)

الدولة التسلطية تفرز مجتمعا تسلطيا تعزز به سلطتها

انغراز مخالب التسلط المجتمعي في مصر

حملات تأييد للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في القاهرة ; Foto: AFP/Getty Images

قمع المعارضة في مصر

سلاح التشويه لاأخلاقي ويؤذي المعارضة "أكثر من غيره"

الرئيس المصري السيسي خلال زيارته لفرنسا . الصورة ب د ا واي بي دي

الانتخابات الرئاسية في مصر

إعادة استنساخ نظام مبارك...السيسي يضمن ولاية ثانية

الباحث خالد فهمي من جامعة كامبردج الصورة التلفزيون العربي

من تضييق إلى إغلاق المجال العام

حصاد 2017 في مصر مع الباحث خالد فهمي

"مسرحية " الأمير السجين " لفرقة الورشة المصرية من عام 2013. Foto: Christophe Renaud/Goethe Institut

فن عربي مستقل – حوار مع مؤسس فرقة "ورشة" العريقة

ثورة مصرية مسرحية عبر الاستقلال عن دعم الدولة

المخرج المصري تامر السعيد. Foto: privat

الفيلم المصري: آخر أيام المدينة - سينما لا تخشى المخاطرة

خفايا القاهرة...قصة بديلة ضد الرواية الرسمية

الكاتبة والروائية المصرية منصورة عز الدين. الصورة: خاص

الارتواء من ماء الكتابة لمعالجة الواقع

1

الثورة: أصل استعادة الحكايات

العلم الوطني المصري وراء أسلاك شائكة قرب المحكمة الدستورية في القاهرة. Foto: picture-alliance/dpa

القضاء في عهد السيسي

عصف ممنهج بمعايير المحاكمة العادلة في مصر

دبابات تابعة للجيش المصري في القاهرة. dpa ©

الأنظمة السلطوية العربية وانسداد أفق الإصلاح

ما هي أسباب طول أمد السلطوية الفاشلة في بلاد العرب؟

سلطت الصحف الأوروبية الضوء على الإنذار الذي وجهته دول عربية لقطر لتنفيذ عدة مطالب من بينها إغلاق قناة الجزيرة وإنهاء التعاون العسكري مع تركيا، معتبرة أن بعض هذه المطالب "غير مقبولة".

لماذا يتحول الاختلاف بين العرب إلى حالة اجتثاث شاملة؟

حروب "تكسير عظام" في العالم العربي

جمال عبد الناصر حسين (15 يناير 1918 – 28 سبتمبر 1970). هو ثاني رؤساء مصر. تولى السلطة من سنة 1956 إلى وفاته. وهو أحد قادة ثورة 23 يوليو 1952، التي أطاحت بالملك فاروق (آخر حاكم من أسرة محمد علي)، والذي شغل منصب نائب رئيس الوزراء في حكومتها الجديدة. وصل جمال عبد الناصر إلى الحكم وبعد ذلك وضع الرئيس محمد نجيب تحت الإقامة الجبرية، وذلك بعد تنامي الخلافات بين نجيب وبين مجلس قيادة الثورة،[3] قام عبد الناصر بعد الثورة بالاستقالة من منصبه بالجيش تولى رئاسة الوزراء ثم رئاسة الجمهورية باستفتاء شعبي يوم 24 (توضيح) يونيو 1956.

التوظيف السياسي للدين في عهد جمال عبد الناصر

الفقية والسلطان...كيف استغل عبد الناصر الإسلام لبسط سلطته؟

مظاهرة ضد الإرهاب في تونس. الصورة من الأرشيف

كيف تكون استراتيجية مكافحة الإرهاب فعالة في مصر والعالم؟

احترام كرامة الإنسان...الحصن المنيع ضد التطرف

الصفحات