"النسيج المقدس" يروي قصة تعايش بين مسلمي مصر وأقباطها

يعد "متحف النسيج المصري" أول متحف للنسيج بالشرق الأوسط والرابع من نوعه عالمياً، بناه محمد علي الكبير كوقف خيري على روح ابنه "إسماعيل باشا"، الذي توفي في السودان عام 1822، ويقع وسط شارع المعز، الذي يعد أكبر متحف مفتوح للآثار الإسلامية في العالم، ويقع في منطقة الأزهر بالقاهرة الفاطمية.
يعد "متحف النسيج المصري" أول متحف للنسيج بالشرق الأوسط والرابع من نوعه عالمياً، بناه محمد علي الكبير كوقف خيري على روح ابنه "إسماعيل باشا"، الذي توفي في السودان عام 1822، ويقع وسط شارع المعز، الذي يعد أكبر متحف مفتوح للآثار الإسلامية في العالم، ويقع في منطقة الأزهر بالقاهرة الفاطمية.